“فيـسك” : الجيش العربي السوري سيستهدف القوات الأمريكية بعد تحريره للغوطة وإدلب

ذكر مراسل صحيفة “إندبندنت” البريطانية في سوريا “روبرت فيسك ” أن تحضيرات الجيش السوري لعملية عسكرية واسعة في غوطة دمشق الشرقية تحمل رسالة تهديد إلى المسلحين مفادها أن الغوطة ستسقط.

وأفاد فيسك بأن مسلحي “جبهة النصرة” الإرهابية، أكثر تمسكاً من “جيش الإسلام”، و”فيلق الرحمن”، على ما يبدو برفضهم تسليم أنفسهم إلى القوات السورية، حتى ولو سُمح لهم بالخروج من المنطقة بالأسلحة الخفيفة، مضيفاً أن صفوف المسلحين في الغوطة مشتتة، وخاصة في ظلّ العلاقات المتوترة بين السعودية وقطر اللتين تعتبران داعمتان لكل من  “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” على التوالي.

وذكر “فيسك ” أن الجيش العربي السوري يسعى إلى حسم معركة الغوطة بغية مواصلة عملياته في محافظة إدلب، ثم سيواجه مهمة إسقاط السيطرة الأمريكية الكردية على الرقة.

ورجّح فيسك أن الحكومة السورية قد بذلت جهوداً في حلّ مسألة الرقة، إذ أرسلت قوات شعبية موالية لها إلى عفرين لمساعدة الوحدات الكردية في صدّ الهجوم التركي، وذلك من أجل دق إسفين أكبر بين واشنطن وأنقرة، لإجبار الولايات المتحدة على التنازل عن حلفائها الأكراد في منطقة الفرات.

المصـدر “The Independent”   

                                         

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz