السـوريون العظمـاء سـيهزمون الإرهـاب

بقلـم الدكتور “علي الشعيبي”

في موضوع تاريخ الإرهاب نريد السفر تجاه مخاوفنا من الإرهاب والإرهابيين نريد الوقوف لنفضح رياح السموم التي تتجه إلينا دائماً ونعمل على فضحها، يستيقظ السوريون كل يوم ليتابعوا حياتهم لا يعرفون المستحيل ولا يعرفون سوى ما يريدون، وهم مؤمنون أن الفشل من المستحيلات.

أيها السـوريون العظماء نعم من يتصدّى لكل قوى البغي والعدوان على مدى سبع سنوات هو عظيم نعم سـيعمل السوريون دوماً أن يكونوا ما يريدون .

منذ أن خُضنا الحرب كنا مؤمنين أننا سننتصر، ولن نغيّر إيماننا بعد أن قضينا على الوكيل وجاء الأصيل ليحلّ محلّه أمريكياً كان أم إسرائيلياً ، لن نغير ثقتنا بقيادتنا وبجيشنا ومعنا الحلفاء والأصدقاء والشرفاء.

وسنستيقظ كل يوم لنتابع حياتنا المكتوبة تلك التي نصنعها بأيدينا أقوياء لا نعرف للضعف ولا للضعفاء مكاناً بيننا. ولقد تلقينا من ضربات الوكيل والأصيل ما أعطانا القوة والتصميم على النجاح والاستمرار في دروب النصر، ولأننا سوريون ناجحون لا نعرف المستحيل .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz