زكي الأرســوزي

يُعدّ زكي الأرسوزي من أبرز مؤسسي الفكر القومي العربي، ولد في اللاذقية عام 1900، ودرس هناك إلى أن انتقل مع عائلته إلى أنطاكية، ثم انتقل مع أسرته إلى تركيا بعد نفي السلطات العثمانية لهم، وهناك واصل دراسته وأتقن اللغة التركية.

فيما بعد انتقل الأرسوزي إلى بيروت ودرس اللغة الفرنسية ثم عاد إلى أنطاكية. أسهم الأرسوزي في قيادة المظاهرات في معركة المحافظة على عروبة “لواء الاسكندرون” وأسس جريدة العروبة.

عُيّن الأرسوزي أمين سرّ دائرة المعارف في أنطاكية، لكنه سافر بعد ثلاث سنوات إلى فرنسا لدراسة الفلسفة في السوربون، وبعد ثلاث سنوات أخرى عاد إلى أنطاكية ليدرّس الفلسفة والتاريخ في المدرسة الثانوية، ثم نُقل إلى حلب ومنها إلى دير الزور إلى أن فُصل من وظيفته عام 1934 بسبب نشاطه القومي.

وعندما سُلب اللواء عام 1938 غادر الأرسوزي إلى دمشق  وأمضى هناك ما يقرب من أربع سنوات، وتفرّغ وقتها لدراسة اللغة العربية التي شكلت منطلقاً أساسياً في تفكيره الفلسفي.

قام الأرسوزي بتأليف العديد من الأعمال الهامة منها “رسالة الفلسفة والأخلاق” ، “رسالة الفن”، “رسائل المدينة والثقافة”، “صوت العروبة في لواء الاسكندرون”، وكان كتابه “العبقرية العربية في لسانها” أساساً لما كتبه فيما بعد عن اللغة والقومية والفلسفة بشكل عام.

وكان معيار حكمه على سلوك كل إنسان عربي هو مدى الوفاء للعروبة، وكان كفاحه متمحوراً حول حقوق الإنسان العربي في الحرية والاستقلال والتعليم.

في العام 1940 ساهم الأرسوزي في تأسيس حزب عربي قومي تحت شعار بعث الأمة ورسالتها نحو العالم، وعقد المؤتمر التأسيسي الأول للحزب عام 1947، إلا أنه انصرف عن العمل الحزبي نحو تأسيس الفلسفة القومية العربية.

أهم أقواله: *الفلسفة العربية مدخلها رحماني, ونهجها فني, وغايتها الذات, ومستوحاة من الحياة، إنها فلسفة عربية لأن أصولها قائمة في اللسان العربي.

*الأمم تتفاوت بتفاوت تكوينها. ولكل أمة رسالة تفصح عن حقيقتها وتمكنها من أن تشترك مع بقية الأمم في إِيجاد عالم إِنساني يتقدم باستمرار على طريق تحقيق إِنسانية الإِنسان، وتتجلى هذه الإِنسانية، في الحرية والمساواة والمعرفة.

ومشكلة العقل الأوربي عند الأرسوزي أنه توقف عند التأمل والتعقل، فلم “يُدرك الصلة بين الخير المُستفيض والواجب بين المعرفة الرحمانية والإصلاح العام”.

توفي الأرسوزي بعد رحلة عامرة بالعطاء الفلسفي والفكري عام 1968، تاركاً خلفه تاريخاً من النضال ونظرية رائدة في الفكر القومي العربي .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz