الشـعوب المنافقه لا تنجـوا من الغـرق

⛔النفاق … هو أن تبرر أن كوارثنا ومصائبنا لبعدنا عن الله رغم أننا أكثر شعوب الأرض إيماناً بوجود الله وعبادة له .

⛔ النفاق … هو أن تعلم علم اليقين وبالأرقام بأن المجتمعات الأكثر تديناً فى العالم هى أيضاً الأكثر فساداً فى الإدارة والأكثر ارتشاءً فى القضاء ، والأكثر كذباً فى السياسة ، والأكثر هدراً للحقوق ، والأكثر تحرشاً بالنساء ، والأكثر اعتداء على الأطفال ، ثم تقول للناس : “إن سبب فسـاد الأخـلاق هو نقـص الديـن” ..

⛔ النفاق… هو أن ترى أفغانستان وباكستان نسب التحرش فيهما تزيد عن 90% ثم تقول أن سبب التحرش هو ملابس المرأة.

⛔ ليس هناك من نفاق أسـوأ ولا أدنى من أن تطالب بتطبيق الشريعة فى بلدك ثم تهاجر للعيش فى بلد علماني ….

⛔ ليس هناك من نفاق أوقح ولا أقبح من أن تطالب بزيادة مواد الإسلام فى المنهج المدرسي ثم تسجل أبناءك فى إحدى مدارس البعثات الفرنسية أو الأمريكية او ….

⛔ النفاق … هو أن تبتهج بوجود مساجد كبرى وفاخرة فى قلب نيويورك ولندن وباريس ، أو تبتهج بمشهد شاب غربي يردد الشهادتين ولو بصعوبة خلف شيخ فى مسجد من عواصم الغرب ، لكنك فى الأول وفى الأخير تعتبر ذلك انتصاراً للإسلام ولا تراه انتصاراً لقيم حقوق الإنسان وللحريات الفردية والحريات الدينية ، بل تقيم الدنيا إذا علمت أن قسّـاً قام بتعميد مسلم واحد ولو داخل الفاتيكان٬ وتظن ذلك مؤامرة ضـد الإسلام والمسلمين …..

⛔ النفاق … هو ألا تكترث لفساد الرشوة ، وفساد جهاز القضاء ، وفساد التهرب الضريبي ، وفساد تبييض الأموال   وفساد الغش فى السلع ، وفساد مافيات المخدرات والميليشيات الجهادية وتهريب الأسلحة ، ثم ترى الفساد كل الفساد في مجرد تنورة أو سروال قصير أو قبلة فى لوحة مشهورة ….

⛔ النفـاق … هو أن تعتبر كل نساء الأرض ناقصات عقل ودين ، وعورات ، وحبائل الشيطان ، وحطب جهنم ، إلا *أمـك* فإن الجنة تحت أقدامها……

⛔ النفاق … هو الجحيم٬ لهذا يقول الله تعالى في محكم كتابه (إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار) صدق الله العظيم.

⛔ تخلفنا … ليس بسبب بعدنا عن الدين فالأمم الملحدة المتقدمة ليس لديها دين ولكن تخلفنا لأننا لا نأخذ بأسباب التقدم والتطور٬ وفشلنا لفسادنا وفساد حكوماتنا ، ورجعيتنا لأننا بعيدون عن العلم والعلوم والتعليم ، وبؤس حالنا فلأننا أمة تظن أن الله لم يهدِ إلا سـواها …..

* إذا نزل مؤمن وكافر إلى البحر فلا ينجو إلا من تعلم السباحة!

منقول عن -الدكتور  Tarek Ahmed Abo-Skera

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz