أركـان الدولـة العميقة لترامـب: الرئيس الأســد انتصـر

لا غلوّ في القول إنّ معظم أركان «الدولة العميقة» في الولايات المتحدة يعارضون الرئيسَ الأمريكي دونالد ترامب في قضايا أساسية عدّة، أهمها الموقف من الرئيس بشار الأسد ، «الدولة العميقة» مصطلح إعلامي يرمز الى المؤسسات الأكثر فعالية وتأثيراً ونفوذاً داخل هيكلية الحكومة الاتحادية في واشنطن.

لعل أبرزها وزارات الدفاع، الخارجية، العدل  مجلس الأمن القومي، هيئة الأركان المشتركة للجيوش الأمريكية، وكالة الاستخبارات المركزية C.I.A.، ومكتب التحقيق الفدرالي.

ترامب كان أقال كلاً من مدير مكتب التحقيق الفدرالي ومسؤول مجلس الامن القومي خلال السنة الاولى من ولايته، ودشّن سنته الثانية بإقالة وزير الخارجية ركس تيلرسون.

وسائل الإعلام ترشح للإقالة هذه الأيام كلاً من قائد القيادة المركزية المسؤولة عن الشرق الأوسط وغرب آسيا بما في ذلك إيران الجنرال “جوزف فوتيل” ووزير الدفاع الجنرال “جيمس ماتيس” ومسؤول مجلس الأمن القومي “هربرت ماكماستر”.

لافتاً كان ما قاله الجنرال فوتيل خلال جلسةٍ للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ حيث قال: «لا أعتقد انه من المبالغة القول إن الاسد انتصر بمساعدة روسيا وإيران».

سأله السيناتور الجمهوري المحافظ “ليندسي غراهام”: «هل سياسة الولايات المتحدة حيال سورية ما زالت تسعى إلى إطاحة الرئيس الأسد» ؟ فأجاب «لا اعتقد أن هذه سياستنا الخاصة في هذه المرحلة بالذات لأن تفكيرنا ما زال منصبّاً على هزيمة تنظيم داعش».

فوتيل وقبله تيلرسون لم يذكرا شيئاً عمّا تعتزم واشنطن فعله إذا لم يقم الأسد بتنفيذ ما تهدّد به مندوبة ترامب لدى مجلس الامن “نيكي هايلي” تحت طائلة «اتخاذ إجراء تستعد واشنطن لتنفيذه منفردةً، اذا اقتضى الأمر».

لعل الموقف الحقيقي تبرّع بكشفه سفيران أمريكيان مخضرمان في حديث لمناسبة الذكرى السابعة للحرب في سورية وعليها، أدليا به لصحيفة «النهار» البيروتية.

فقد استبعد مبعوث الرئيس السابق باراك أوباما الى سورية ولبنان فريدريك هوف، كما سفير أمريكا السابق في سورية روبرت فورد «أيَّ تدخلٍ عسكري أمريكي جدّي في سياق استراتيجية سياسية طويلة الأمد حيال سورية».

ولعل السؤال الأكثر إلحاحاً اليوم هو: هل ما زال في مقدور أركان «الدولة العميقة» في واشنطن إقناع ترامب بعدم اتخاذ قراره المتهوّر قبل فوات الأوان؟

  • المصـدر (عصام نعمان / البناء) 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz