باصات خضراء من نيويورك إلى ادلـب

كتب المحلل والكاتب السوري ” عماد جبور” يقول : ( عندما تقول “نيكي هيلي” لقد سقطت الغوطة وهذا عار على الأمم المتحدة …؟؟ فهذا يعني أنها كانت تعتبر الغوطة جزءاً من الحديقة الوطنية في واشنطن … وأن المسلحين هم خريجي جامعات هارفارد ….وييل …وستانفورد …وليس أنفاق ابن تيميه … ومحمد بن عبد الوهاب …؟؟ صباح الخير … لسقوط الحرب بالوكالة ….ولسقوط الثقافة الأمريكية …).

الردّ السوري على الهرطقات الغربية كان جاهزاً على لسان سـيد الدبلوماسية السورية الدكتور بشار الجعفري حيث قال :
( الغوطة الشرقية لم تسقط كما قالت مندوبة الولايات المتحدة بل تم تحريرها وما سـقط هو الإرهاب والحركات الهستيرية من بعض الأعضاء في مجلس الأمن تبيّن حقيقة أنهم لا يريدون سوى ابتزاز الدولة السورية. نحن بشّـرنا أهلنا بأننا سنحرر حلب من الإرهاب، وقد فعلنا ذلك ، وها نحن نبشـرهم بأن سـاعة تحرير الغوطة الشرقية لدمشق قد دقت، وكذلك عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي والجولان والرقة وإدلب ).

إن عالم اليوم يُصنع في سـورية .. وفيه روسيا العظمى تعود ..وتتمطط الصين من شواطئ بحر الصين الى بحر طرطوس ووصلت صواريخ فلاديمير بوتين الى سورية .. فيما طارت الصواريخ السورية فوق تل أبيب وفتكت بأحدث طائرات أمريكا F 35 .. وظهر السيد سارمات المحترم من تحت الأرض .. وعاد حزب الله إلى حدود فلسطين وجُهّز بخبرة حروب المدن .. وصار الجليل مكافأته التي ينتظرها في أي لقاء قادم مع جيش نتنياهو ..

وفي النهاية ها هي الباصات الخضراء على أهبة الاستعداد والجاهزية لنقل جميع قاذورات وحثالة الإرهاب مع أسيادهم القابعين في نيويورك إلى مكبّ النفايات في ادلـب. ليصار إلى حرقهم في أتون النار التي سيشعلها حماة الديار لهم هناك .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz