الرسـائل المزدوجة والغـرب المصـدوم

أكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة ” فاسيلي نيبينزيا ” أن كل الذين استثمروا في قوى الظلام والإرهاب يصابون بالهلع لأنها تُمنى بالهزيمة في سورية ، مضيفاً أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تتبع نهجاً عدوانياً ضد روسيا وسوريا ووقاحتها تتجاوز نبرة الحرب الباردة ، ووصف مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما بأنها فبركة واستفزاز وأن الخوذ البيضاء تقوم منذ أعوام بفبركة استخدام الكيماوي في سورية فضلاً عن أن خبراء روس أخذوا عينات من دوما أثبتت عدم استخدام الغاز فيها .

ومن ناحيته علق المندوب السوري “بشار الجعفري” على الموضوع قائلاً : “في كل فصل مسرحي حول الاستخدام المزعوم للمواد الكيميائية نلاحظ أن هذه المواد لا تصيب المسلحين مطلقاً بل تستهدف الأطفال والنساء وأنها لا تحتاج إلا إلى غسيل بالماء أمام عدسات الكاميرات ولا يحتاج المسعفون فيها إلى ارتداء أقنعة واقية”.

وتابع الجعفري: ” أقول لكل من صدّر لنا معارضة مسلّحة معتدلة معدّلة وراثياً أننا قد قضينا على صادراتهم المسمومة تلك وندعو أولئك المصدّرين إلى تحمّل تبعات عودة بعض من نجا منهم إلى مواطنهم الأصلية” .

يمكننا القول بأن الدبلوماسيين المخضرمين في سورية وروسيا قد قلبوا طاولة مجلس الأمن على رؤوس رعاة الإرهاب بلغة رصينة ومتزنة وأنه حتى لو كانت دعوتهم لانعقاد مجلس الأمن هي للتغطية وصرف الأنظار عن العربدة الصهيونية على مطار الـ (T4) في حمص فإن الردّ قادم ومزلزل حيث قال نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في الدوما (الغرفة السفلى للبرلمان الروسي)، “يوري شفيتكين” لوكالة “سبوتنيك”: ( يحق لسوريا أن توجه ضربة جوابية ضد القواعد التي أُطلقت منها الصواريخ . وأنا شخصياً لا أشك في أن هذه هي إحدى دول التحالف التي لها وجود في سوريا بشكل غير مشروع. فلذلك من حق سوريا أن تقوم بتوجيه ضربة ضد القواعد التي تقع داخل الأراضي السورية وكذلك ضد الدولة التي تم توجيه الضربة الصاروخية ذات الصلة من أراضيها ) .

إن هذه الرسائل الروسيّة – السورية المزدوجة إنما تصدر عن الطرف المنتصر في معركة كسـر العظم مع الغرب المصدوم من هزيمته والذي تحوّل إلى طاووس مغرور يحاول التباهي بريشه متناسياً أنه فقد معظمه في المعركة وبدلاً من أن يجرّ ذيله الملوّن يجرّ وراءه الخيبة والحسرة ، وهذا ما ينطبق على حال المدمّرة الأمريكية  ” USS Donald Cook ” حيث قالت صحيفة “Hurriyet” التركية، إنه تم رصدها وهي تجول في مياه المتوسط على بعد (100) كيلومتر من ميناء طرطوس السوري .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz