انماء قلب من الخلايا الجذعية

استخدم علماء من جامعة كولومبيا الخلايا الجذعية لأول مرة في تاريخ العلم لإنماء عضلة شبيهة بالقلب البشري خلال أربعة أسابيع.

واستخدم العلماء خلايا جذعية في أولى مراحل النمو لسهولة التحكم بها، مع العلم بأن تكنولوجيا تنمية أعضاء الجسم من الخلايا الجذعية تكمن في استخدام الخلايا في آخر مراحل تطورها لسهولة تحويلها إلى النسيج المطلوب.

واستجابت هذه الخلايا بشكل أفضل لتحفيز نموها. وقد استخدم الباحثون في عملية التحفيز نبضات كهربائية ساعدت العضلات على الانقباض.

وتكمن أهمية هذه العملية في إمكانية استخدام العضلة مثلا في دراسة عمل أعضاء الإنسان وفي البحوث السريرية لطرق علاج الأمراض المعقدة مثل قصور القلب.

وتجدر الإشارة إلى أن العلماء حاولوا سابقا تنمية عضلة قلب من الخلايا الجذعية إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل لأن تلك العضلات لم تمتلك خصائص عضلة قلب إنسان بالغ، حيث لم تكن تتقلص ولم تكن لها بنية مميزة.

المصـدر:” رامبلر”         

                                                          

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz