مسـؤول أمريكي لقـد هُـزمنا في سـورية

أقرّ السفير الأمريكي لدى الكويت “لورانس سيلفرمان” بفشل مشروع بلاده في سورية وأقرّ بأن الرئيس بشار الأسد باق في منصبه وأن التغيير السياسي يجب أن يكون بأيدي السوريين أنفسهم.

يأتي ذلك على أعتاب الانتصار المدوّي في الغوطة الشرقية الذي قلب الموازين والحسابات، وراحت تسمع أصداء الانتصارات بالصوت الأمريكي من الخليج(الفارسي) بعد أن سمعت بالصوت السعودي من واشنطن.

واعتبر “سيلفرمان” وفق موقع «اليوم السابع» الإلكتروني المصري، أن الرئيس السوري بشار الأسد باقٍ في منصبه في الوقت الحالي، إلا أنه يجب أن يكون هناك تغيير سياسي في سورية بأيدي السوريين أنفسهم.

وأضاف “سيلفرمان”: إن الولايات المتحدة تعوّل كثيراً على تعاون روسيا في هذا الصدد، للضغط على النظام السوري من أجل البدء في عملية التغيير السياسي.

وحول ما إذا كان التوتر في العلاقات الروسية الأمريكية سيؤثر على تعاون البلدين على الصعيد السوري قال سيلفرمان: إن «الولايات المتحدة تريد علاقات جيدة مع روسيا، لكن تطوير العلاقات يتطلب تغييراً في السلوك الروسي، ونأمل في أن يستمر تعاون البلدين على الصعيد السوري، وأن تفي روسيا بالتزاماتها  بالإضافة إلى المشاركة في دعم عملية التغيير السياسي في سورية» بحسب تعبيره.

المصـدر :” شام تايمز ” 

                                                            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz