ناشونال انترست: على العالم القبول بحقيقة انتصار سورية

نشرت مجلّة “ناشونال انترست” الأمريكية تقريراً للكاتب “دانيال دي بتريس” تحدّث فيه عن أنّ الوقت حان لكي يقبل العالم بحقيقة أنّ الرئيس السوري بشار الأسد لن يرحل.

وقال الكاتب: “ حملة الجيش السوري العسكرية على الغوطة الشرقية هو دليل على المسار التي تتجه إليه الحرب، والذي تغيّر منذ أن تدخّلت موسكو عسكرياً في أيلول 2015”.

وأضاف: “يواجه المسلّحون الذين انقطعوا من الإمدادات والدعم من الداعمين الخارجيين، خيارَين، إمّا الإستسلام بدون شروط والتموضع نحو الشمال، أو الموت”، معتبراً أنّه “على الولايات المتحدة أن تضع قاعدة جديدة لسياستها في سوريا  تحضيراً لبقاء الرئيس الأسد لسنوات في دمشق”.

وأكّد أنّ هذا ليس السيناريو الذي تريده واشنطن، لافتاً إلى سياسة وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون والتي تقضي باستخدام الوجود الأمريكي كوسيلة لتحريك العمليّة السياسيّة في سوريا .

وأوضح الكاتب أنّ هذه السياسة تمّ تخطيها عبر الأحداث المتسارعة على الأرض في سوريا.

وأشار إلى أنّه بالنسبة للرئيس الأسد، فإنّ التفاوض حول تنازلات سياسيّة بما يخصّ مستقبل سوريا في الوقت الذي يستعيد الجيش السوري الأراضي، أمر لا جدوى منه. وأضاف: “إنّ الحكم السياسي في سوريا ليس في قلب الإهتمام الأمني الأمريكي”.

 المصـدر ” alalam.ir”

                                                           

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz