البنتاغون يعترف بوجود “متعاقدين” تحت إمرته في سوريا

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية عن (استعانة) الجيش الأمريكي بنحو (5500) متعاقد أمني في الحملة التي تستهدف دحر تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق، جاء هذا الكشف في تقرير فصلي (ربع سنوي) للبنتاغون اعترف خلاله للمرة الأولى بوجود متعاقدين أمنيين في سوريا.

وتشير الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن القيادة الأمريكية الوسطى إلى وجود نحو 5508 متعاقد أمني أميركي وأجنبي يعملون إلى جانب القوات الأميركية في مناطق الصراع في كل من سوريا والعراق، ويشكل ذلك ارتفاعا بنسبة 12 في المئة مقارنة بالأرقام التي صدرت خلال تقرير البنتاغون مطلع يناير الماضي  والتي لم تكن تشمل سوريا.

ويأتي هذا الكشف في وقت أشار فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى رغبته في سحب القوات الأمريكية من سوريا بعد انتهاء مهمة القضاء على داعش.

وأشار التقرير إلى أن المسؤولية التي تقع على عاتق المتعاقدين الأمنيين هي توفير الدعم الفني واللوجستي لعناصر الجيش الأمريكي العاملين في سوريا، والذي يُقدّر عددهم بنحو ألفي جندي أميركي.من خلال تقديم وجبات ساخنة، والوقود والإمدادات الأخرى. أكثر من 30٪ منهم يدعمون اللوجستيات والصيانة، وفقاً لتقرير البنتاغون ربع السنوي، ونسبة 27% أخرى تساعد في دعم وبناء البؤر الاستيطانية العسكرية الأميركية في المنطقة.

 المصـدر ” skynewsarabia “

                                           

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz