عيـد الشــهداء

يحيي السوريون اليوم وبفخر عظيم ذكرى أولئك الذين ضحّوا بأرواحهم في سبيل حماية وطنهم وجنود الجيش العربي السوري الذين يخوضون المعارك ضد الإرهابيين التكفيريين في مختلف أنحاء سورية.

يحظى عيد الشهداء بأهمية خاصة لدى الشعب السوري الذي يؤكد عزمه على التضحية والفداء وتقديم الشهداء دفاعاً عن الوطن.

يعتبر عيد الشهداء مناسبة لإحياء معنى التضحية ومواصلة النضال والكفاح لتحرير الأراضي العربية المحتلة وتحقيق انتصارات جديدة والقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع وأرجاء سورية.

إن عيد الشهداء مناسبة لترويج ثقافة المقاومة وقيم الشهادة إضافة إلى تعزيز الثقة لدى المقاتلين العرب.

وفي الوقت الذي تدخل فيه الحرب على سورية عامها الثامن يشكل عيد الشهداء فرصة لتكريم وشكر الأمهات السوريات وأبنائهن لما قدّموه من تضحيات لمجابهة الحرب الإرهابية التي شُنت على وطنهم منذ عام 2011.

تعـزز ذكـرى الشـهادة والشـهداء الثقـة للمضـيّ قدمـاً في الكفـاح ضـد الإرهـاب.

وبينما يحتفل الشعب السوري بعيد الشهداء، لم ينسَ التضحيات التي بذلها الآباء والأجداد الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن وطنهم ضد الاحتلال العثماني، حيث تشكل تضحيات أجدادنا مصدر إلهام لشعبنا لمواصلة المعركة وتحقيق النصر.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz