رجـل المسـتحيل وعـدوّ العتمة

أمهر طبيب عيون في روسيا و المرجع الأساسي في طب العيون في روسيا الاتحادية وصاحب الألقاب الخيالية ..والحائز على جائزة الإبداع العلمي مؤخرا … هو طبيب سوري ( الأب والأم ) …النابغة يوسف نعيم يوسف ..!

ولد في قرية ( نامر ) في ( ريف درعا ) سنة 1963 وانتقل في الرابعة من عمره إلى الرقة مع والده الذي كان يعمل مع الخبراء الروس في بناء سد الفرات .

أنهى الثانوية العامة في دمشق ، وتم إيفاده من قبل الحكومة السورية لدراسة الطب في الاتحاد السوفيتي …سنة 1982 , وأنهى دراسته سنة 1989, ورجع إلى سوريا ..وظلّ فيها سنة ، ثم عاد إلى روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي …وهناك تابع دراساته الطبية ، و نال على درجة دكتوراه دولة في جراحة العيون الدقيقة.

كتب أكثر من 200 بحث وحاز على 15 براءة اختراع..! وهو رئيس قسم البحث العلمي للطرق الجديدة في الجراحة العينية الدقيقة في المشفى الجامعي التابع للأكاديمية العلمية الروسية، ويشغل منصب كبير أطباء مركز إعادة البصر .

والجدير بالذكر أنه لا يوجد حتى الآن مركز مماثل لهذا المركز في روسيا ولا في أوروبا بحداثته وغناه ومستوى جرّاحيه…‏

تلقّبه الصحافة الروسية (بصاحب الأيدي الذهبية) و(معيد الأبصار) و (رجل المستحيل) و (عدوّ العتمة) أجرى حوالي (300) ألف عملية في جراحة العيون، وقام بدور ملحوظ في تقوية العلاقات السورية – الروسية…

وأشهر ما قام به هو سنة 1986,حيث تضرر أحد المشاركين بإخماد حريق تشرنوبل اذ فقد أحد عينه وفقد البصر كلياً في الأخرى ، لكن الدكتور يوسف …أجرى له عملية دقيقة جداً ..أعاد فيها البصر للرجل الأربعيني…! حلمه أن يفتتح أكبر مستشفى لطب العيون للأطفال في دمشق …التي يعتبرها بمثابة والدته .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz