بدأ الشــارع الســوري يتعافـى

بقلــم الكاتب والباحث السوري الدكتور (علي الشـعيبي) 

الكتابة عندي أرق ..! نعم أرق ومسؤولية .. في عالم النقد الأدبي كان النقاد يقولون عن الشاعر الجاهلي ” زهير بن أبي سلمى” أنه لم يكن يمدح الرجل إلا بما فيه.

وفي العالم الحديث قالوا الشعر الحديث جداً عن شعر التفعيلة، ويمدح نقاد السياسة سياسة هذا السياسي أو ذاك بقولهم واقعي، فيكون الشعر الحديث جداً هو واقع حديث أو حداثة يعيشها الشاعر ومرآة للمجتمع تصور أحواله حالاً على حال، والسياسي الذي يعيش واقعه يكون الأقدر على المعالجة والشعب الذي يتجاوب مع التغيير المثبّت بدم الشهداء معمّد ومثبّت لبناء حياة جديدة .

هذا ما صرنا نراه في واقعنا السوري اليوم ونسبّح الله ونحمده أنه واقع جديد تجاوز الحرب الظالمة ترسّمت خطواته مع قدوم الشهر الفضيل فاجتمع الخير السماوي مع جهود ودم الشهداء وحكمة القيادة على طريق انطلاقة بناء جديدة بدأت ملامحها تظهر في الشارع السوري بشكل واقعي والواقعية هي الأقوى وهي ترسم تطور الحداثة التي تعني التماشي مع الحياة الجديدة الواقعية .

وهنا مفرق طريق قسم منه يحمل لوحة ضخمة كبيرة تمتد على مساحة الوطن كُتب عليها هنا أضرحة شهداء الوطن.

هنا يرقد الشهداء الذين قدّموا أرواحهم الغالية جداً تاركين وراءهم هنا عيالهم من أجل أن يعود الوطن متعافياً وإلى جانبنا أسـرّة المرضى بأنينهم وآلامهم.

هنا كان منعطفاً عظيماً تاريخياً لبناء سورية الحديثة والحداثة، كل الدماء التي علت سـد الفرات وغلبت شلاله الهادر قدّمت لتكون سورية ما بعد الحرب واقعية لا تنظر إلا بما قدّمته من شهداء وعلى شعبها ألا ينسى شلال الدماء وأنّات المُصابين ليعود إلى حيث بدأت المؤامرة.

على هذا الشعب العظيم أن يتفهم الدرس الذي أخذه بكل تلك الدماء ثمّة سهم في آخر اللوحة على مفرق الطريق مكتوب أسفل منه سورية الجديدة ، فتمشي لترى بداية فرح الناس وبدء عودة الحياة إليهم بقوة وهم يستعدون لبناء سورية من جديد والمُنادي على كل مفرق أن هبّوا فقد تخلّصنا من كابوس الموت الذي حاول أن يخنق سورية لكنها انتصرت بقيادتها الحكيمة الشجاعة وجيشها الباسل المغوار.

هبّوا أيها السوريون لبناء جديد واقعي ثمنه شلال دماء طاهرة ولا تنهض الشعوب إلا بعظيم التضحيات هذا هو الواقع وهو الأصدق فلا تفوتوا فرصة البناء الحضاري التي وقفتم على أرضها ولا تحسبوا الذين قتلوا في سبيل سورية أمواتاً لكنهم أحياء وهم إلى عملكم ينظـرون .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz