هل أنتـم عائِـدون؟

بقلـم الكاتب والباحث السـوري الدكتور (علي الشعيبي) 

أيها الوطن السوري العظيم أيتها الأرض السورية الجامعة .. حنونة أنتِ على أولادكِ محبوبة أنتِ من قبل أولادك وإن تأخـر بعضهم بتقبيل ترابك ، وإن ضاع بعضهم مع أعدائك ، وإن شمّوا غير ترابك يوماً ويوماً وآخر، سيلفظهم الغزاة الخونة الكائدون ويدوسون بأقدامهم النجسة عليهم.

وستسمع كل ذرة تراب في كل أطراف أرضك يا أمي أنين التائهين الذين انحرفوا عن قداستك وقد لعنتهم صرخات الآباء وأذهلهم عويل الأيامى والأرامل وما زال الأبناء ينادون سورية الحنونة أنتِ أمّنا وريح الوطن أنت من جمعنا على الحلوة والمرّة لأننا سوريون كنا ولم نزل .

فيا أيها السوريون جميعاً أياً كانت إثنيتكم أياً كان مذهبكم عودوا فقد اشتاقت أمكم لمّتكم وقد تأوهت وبكت فرقتكم وتنادي  داعية إلى جمعتكم، من ترابها خبزتكم ومن أوراق أشجارها لقمتكم، عودوا كيفما عدتم ، المهم عندها جمعتكم ولمّتكم وعلى نار الإنطلاقة لإعادة البناء دعوتكم .

أيها السوريون أينما تكونون أناديكم عودوا …عودوا فلن تجفّ لي دمعة إلا بعودتكم  سننظف أيدينا من شوك الخطا ونغسلها من عار الخيانة حين تعودون .

إن الله لا يغفر أن تخونوا أمكم الأرض السـورية ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء .. فهل أنتم عائــدون؟

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz