الرئيـس الأسـد يقتـرب من النصـر

تشهد سوريا معركة حاسمة في منطقة درعا هذه الأيام ، مدير متحف برلين للفن الإسلامي “ ستيفان فيبر “ يأمل في انتهاء الحرب قريباً والعمل على حماية الأصول الثقافية للبلاد.

 في سوريا ، يبدو أن الرئيس الأسد يواجه نصراً مهماً, حيث يقوم الجيش العربي السوري بالتقدم بشكل متزايد في منطقة درعا جنوب البلاد ، والتي بدأت الاحتجاجات منها ضد النظام في عام 2011.

مدير متحف برلين للفن الإسلامي ” ستيفان فيبر ” عاش في دمشق لمدة ست سنوات وعلى دراية تامة بالظروف في سوريا  وقال فيبر: “بالطبع من المؤلم أن نرى كيف انهار ما تم بناؤه على مر السنين, و لا يوجد حل في الأفق وكيف ستتم إعادة إعمار البلاد في المستقبل. “

الحرب يجب أن تتوقف ، لقد انتصر الأسد – هذه حقيقة وأي قتال الآن غير ضروري ، لكن الإرهاب لم ينتهِ بأي شكل من الأشكال في سوريا.

وأضاف : يجب أن يتوقع المرء أن يكون هناك وضعاً كما هو الحال في العراق مع الجماعات الإسلامية الإرهابية في الشوارع.

لقد عاد بعض اللاجئين السوريين الذين لجأوا إلى ألمانيا بالفعل إلى ديارهم ,إن مدينة دمشق لم تتأثر كثيراً بالحرب كما المناطق المحيطة بها ,وبالنسبة للكثيرين من الصعب للغاية أن يبقوا في ألمانيا ,ومن الجيد أن العديد منهم قد عاد لأن سوريا بحاجة إلى مواطنيها من أجل إعادة الإعمار , أما أولئك الذين اتخذوا موقفاً سياسياً, فهم قلقون من العودة .

“فيبر” مهتم بالتراث الثقافي لسوريا ، والذي تم تدميره أو سرقة الكثير من آثاره أثناء الحرب. وقال مدير متحف برلين أن المشكلة كبيرة جداً , لذلك وبالتعاون مع وزارة الخارجية الاتحادية والعديد من المنظمات ، سيتم توثيق الأصول الثقافية رقمياً لإعادة الإعمار.

كما أحيلت بعض البيانات التي تم جمعها إلى منظمة اليونسكو الثقافية ، فعلى سبيل المثال ,لدعم إعادة بناء المسجد الأموي في حلب ، سيتم تزويد المهندسين المعماريين والحرفيين بالصور والخطط والبيانات التاريخية حول مراحل البناء لدعم الحفاظ على المعالم الأثرية فيه, كما أنه من المهم تثقيف الناس بحيث لا تتم إزالة جميع الأنقاض.

المصـدر “Deutschlandradio  ”    

                                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz