محلل فرنسي استعدّوا لأسراب طائرات وقيامة شمال سوريا

قال المحلل الفرنسي لاوران فابيان, في لقاء مع “لاريزون” الاسبانية, أن المرحلة المقبلة من الصراع في سوريا ستكون إلى إدلب ومناطق شمال شرق سوريا, وأضاف فابيان أن الرئيس الأسد يبدو أكثر قوة وصلابة ويحظى بدعم حلفائه في روسيا وإيران, ويبدو أن هذا الحلف يأخذ شكل الاتحاد كلما زاد الرهان على تفككه, ومحاولة إعادة الأمور في سورية إلى المربع الأول وهو ما حاولت أمريكا فعله لكنها فشلت .

وقال فابيان, إن الأمور لا تحتاج لتحليل سياسي حتى نعرف أن ما بعد استعادة درعا والقنيطرة ستكون الوجهة إلى إدلب. لكن ما حصلت عليه من معلومات موثوقة ومن على لسان العديد من الأصدقاء من الإدارة الأمريكية السابقة, أستطيع أن أقول لكم أن الطائرات التي ستشارك في ضرب تجمّعات التمرد والإرهاب في إدلب ستكون غير مسبوقة.

وأضاف: إن بوتين ينوي حقاً أن لا يخرج إرهابي على قيد الحياة من تلك الجغرافيا التي طالما خطط هو وحلفاؤه لتجميع الإرهاب فيها من ثم سحقها بالكامل.

إنها أمور واضحة ومن يريد أن يسأل أكثر, فعليه أن يسأل “جون كيري” وزير الخارجية الأمريكي السابق , لقد قالها صراحة لأحد المعارضين السوريين: (لقد جمعوكم في إدلب لطحنكم), هذه هي الحقيقة، وكان ذلك الجواب لأحد أبرز رموز المعارضة أعتقد أن اسمه “رياض نعسان آغا ” .

وتابع فابيان قائلاً: إن القرار لن يكون على مستوى إدلب فقط, بل سيمتد إلى مناطق ما يعرف باسم درع الفرات ولاحقاً إلى عفرين ثم الحدود المتاخمة للقوات الأمريكية, علماً أني سمعت معلومات كثيرة عن قرب تفاهم سيحدث بين دمشق والكرد السوريين بإدارة مشتركة للمناطق الخاضعة لـ”قسـد”, لأن الكرد علموا أيضاً أن أمريكا تنوي التراجع أمام الخطوات التركية في المناطق الحدودية, أعتقد أن الاتفاق مع الحكومة السـورية سـيكون أفضل للكرد, ويعبّر عن نضج سياسي لديهم.

المصـدر ” alalam.ir ”  

                                                             

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz