عودة 1.2 مليون مواطن إلى سورية وتطوير عالي المستوى لقطاع السكك الحديدية

يبدو أن قطاع السكك الحديدية في سورية يحذو اليوم حذو الدول المتقدمة التي أيقنت أن حضارة الشعوب باتت تقاس بالكيلو مترات من الخطوط الحديدية.

ولأن سورية تتجه من جديد نحو تطوير الواقع الاقتصادي والاجتماعي والتقني، الأمر الذي حتّم على هذا القطاع نظرة جديدة نحو النقل السككي باتجاه تطويره والتوسع به في الضواحي وكافة المحافظات والانتقال به من مواقع الإنتاج الصناعي والزراعي إلى مواقع الاستهلاك والتصدير والشحن.

حيث إن توسيع النقل ليشمل الضواحي يؤدي إلى تطوير النقل بكافة أشكاله، وهذا ما تسعى إليه مؤسسات وشركات النقل السككي في المرحلة الجديدة من إعادة الإعمار.

وقامت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية بتحليل الواقع الراهن لشبكة الخطوط الحديدية وحجوم النقل المتوقعة لغاية 2045 ، ووضعت رؤيتها لإعادة تفعيل دور النقل السككي الدولي والمحلي ليكون من أهم وسائل النقل التي تساهم بإعادة الإعمار.

فعلى النطاق الدولي تُخطط المؤسسة لإنشاء خط حديدي جديد (البصيرة –التنف) من محطة البصيرة على محور مهين- الشرقية بطول 156 كم لاستكمال محور النقل الدولي غرب – شرق عبر التنف إلى العراق ودول الخليج العربي وإيران.

كما تُخطط المؤسسة لاستكمال تنفيذ خط حديد دير الزور – البوكمال – الحدود العراقية بطول 143 كم لاستكمال محور النقل الدولي غرب – شرق عبر دير الزور إلى العراق ودول الخليج.

كذلك تنفيذ خط حديد دمشق – درعا – الحدود الأردنية بطول 107 كم لاستكمال محور النقل الدولي شمال – جنوب من أوروبا عبر تركيا وسورية إلى الأردن ودول الخليج وشرق آسيا.

كذلك تسعى المؤسسة لربط مطارات دمشق – حلب – اللاذقية بشبكة الخطوط الحديدية لتأمين نقل الركاب والبضائع بزمن وكلفة أقل، واستكمال وصل المدن الصناعية بالخط الحديدي وإنشاء خط حديدي جديد بطول 18 كم من محطة قطينة إلى مقالع حسياء وتطوير خط حديد حلب اللاذقية بطول 200كم.

وتطوير خط حديد حلب – الرقة – دير الزور – الحسكة – القامشلي بطول 547 كم لتأمين النقل المحلي والنقل الدولي.

وإنشاء خط حديدي ثان جديد حلب – حماه – حمص – دمشق بطول 401 كم لاختصار زمن مسير الركاب بين حلب ودمشق لتصبح بمعدل 2.3 ساعة.

وتُعتبر هذه الخُطط ضرورة للنهوض بسورية الحديثة وعودتها إلى أفضل ممّا كانت عليه سابقاً بالتوازي مع عودة أبنائها إليها.

حيث ذكرت صحيفة “كراسنيا زفيزدا” (النجمة الحمراء) التابعة لوزارة الدفاع الروسيّة أن حوالي 1.2 مليون مواطن سوري عادوا إلى منازلهم منذ بداية العملية الروسية في سوريا في أيلول/ سبتمبر 2015.

المصدر “jpnews-sy”  

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz