منظمة العفو تدعو تركيا إلى وقف “الانتهاكات الجسيمة” في عفرين

دعت منظمة العفو الدولية تركيا إلى وضع حدٍّ فوري للانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها المقاتلون السوريون المتحالفين معها في منطقة عفرين المحتلة ,بما في ذلك من اعتقالات تعسفية وتعذيب للسكان ونهب ممتلكاتهم.

وانتقدت منظمة حقوق الإنسان في تقرير لهـا , تعرّض سكان عفرين للاعتقالات التعسفية والتعذيب والاختفاء القسري ومصادرة ونهب ممتلكاتهم من قبل الميليشيات الموالية لتركيا.

وقالت الباحثة في منظمة العفو الدولية (لين معلوف) : “إن الهجوم العسكري التركي والاحتلال قد ضاعف من معاناة الشعب في عفرين والذي عانى لسنوات من الصراع الدموي”.

إن تركيا ، بوصفها السلطة القائمة بالاحتلال ، مسؤولة عن رفاه السكان المدنيين والحفاظ على النظام العام . وحتى الآن فشلت قواتها تماماً في أداء هذه الواجبات” .

وكان الجيش التركي والجماعات المسلحة المتحالفة معه قد احتلوا عفرين في مارس/ آذار بعد أسابيع من القتال العنيف مع وحدات الدفاع الشعبية الكردية (YPG).

وقد اعتبرت أنقرة وجود الميليشيات الكردية على حدودها كتهديد بسبب صلاتها الوثيقة بحزب العمال الكردستاني (PKK) وعلى الصعيد الدولي ، تعرض الهجوم الذي قُتل فيه العديد من المدنيين أيضاً لانتقادات شديدة.

تركيا مصمّمة على البقاء في المنطقة ,وقد حذرت الباحثة في منظمة العفو الدولية “لين معلوف” من أن تركيا لا تستطيع الإفلات من المسؤولية جرّاء استخدامها للميليشيات السورية المسلحة ” للقيام بعملها القذر”.

ويجب أن تضع حداً لانتهاكات هذه الميليشيات وأن تُحاسب المسؤولين عنها.

المصدر : “Epoch Times”

                                                 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz