أشـجان الكـلام

بقلــم : الكاتب والباحث السوري الدكتور ( علي الشعيبي ).

 منذ أسبوع وأنا بين حمص وحماة أحمل النفس على الكتابة فلا تستجيب، ولا هي بقادرة على حمل القلم والمواضيع كثيرة شجيّة مؤلمة لأنها رسالة والرسالة أمانة.

وعيناي على قلمي والرسالة ليحمّلها بعضاً ممّا يدور في خلدنا نحن السوريين وأحاديث شتّى، ها هو الجنوب السوري العزيز وقد تحرر والفرحة ملأت القلوب ومناديها يخفق إلى أين أيها الجيش الجبّار إلى أين ..؟

وقد صرت تنتصر عن بُعد مهابة وخشية زرعتها انتصاراتك المتتالية، وها هي إسرائيل غاصبة فلسطين والجولان تقرّ على لسان قادتها أن سورية صار جيشها قوياً جداً وأنه وأنه ..

ونحن نعرف جيشنا ونترك لهم التكهّنات على معرفة وعلى جهل .

ويظلّ الشعب وعينه على خطوات جيشه القادمة، فمِن قائِل إلى الشمال الغربي، ومِن قائِل إلى الشمال الجنوبي الغربي، وتكثر التكهنات لكنها كلها تجزم بنصر جيشنا المؤزر ويبحث عشاق معرفة الخطوة الأخرى عن خطوات جيشنا القادمة وتكثر القراءات ومن بينها قراءات ما تحت الطاولة الروسية التي تمثل سورية في فرض تحرير كل شبر سوري دنّسه الإرهاب، وهذه المقالة لا تريد حركة البندول السياسية، لكنها تمشي مع نظرية النصر الحتمية للجيش العربي السوري، ولا ضير إن أخذ المحارب استراحته أبداً ، ويتحرك الجيش المارد ويولد سؤال مهمّ أين يفرّ عشرات آلاف الإرهابيين الذين تجمّعوا في إدلب ما دام النصر إلهي مؤزر لجيش الشرف الذي يدافع عن أرضه وعرضه ؟

عشرات الجنسيات تجمعها دفاتر الإرهاب على أرض الزيتون ونحن كطبقة وطنية مثقفة تعيش أحداث بلادنا اليومية وتراقب بعد كل نصر يحققه جيشنا الخطوة التالية ..

نعم الخطوة التالية وتذهب النفس بعيداً في الظنون لكنها تستقر على سيناريو أن بعد هدوء العاصفة سيبدأ جيشنا بالتقدّم والطيران الروسي في السماء يُلقي مئات أطنان الحمم تساندها مدفعية جيشنا المتطورة وصليات آلاف الصواريخ العربية السورية حينها سيطلب الجانب التركي الذي سيخضع لأمر الرصاص أنه سيتبنى إخراج المسلحين إلى بلادهم بإشراف روسي ولكنه في جميع الحالات لا يريدهم في بلاده وسيستمر بترحيل من جاء بهم ويبقي من يبقي من القاعدة ويلجأ إلى إعلام روسيا بتنصّله منهم وكأن لسان حاله يقول ما دخلني بما تبقى .. ويقوم الجيش بواجبه إلى أن يقضي على آخر من سوّلت له نفسه غزو بلادنا .

وتظلّ أشجان الكلام تراقب صليل السيوف وصهيل الخيل إلى أن يخرج المعتدون .

كتبه الدكتور (علي الشعيبي ) من على ضفاف بردى الفراتي .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz