نأسـى ونألـم لكننا سـنظلّ نقاتـل

بقلــم : الكاتب والباحث السوري الدكتور ( علي الشعيبي ).

 نحن نأسى ويعصر قلبنا الألم لكننا سنظلّ ندافع عن أرضنا ونسعى إلى تطهيرها كل يوم بعزيمة لا تلين.

يوم تحركت قواتنا ومن معها إلى الجنوب السوري لتحريره من يد الإجرام كانت تضع في حسبانها أن إسرائيل ستساعدهم وستحارب عنهم وستقدّم لهم كل آلات الحرب وكل مساعدة لوجستية ممكنة.

المهم عندها أن تحافظ عليهم ما أمكن فجبهة النصرة وداعش جناحا القاعدة في الجنوب السوري وكانت قواتنا التي انطلقت لتحرير ما تبقى من الجنوب محصوراً بوادي اليرموك قد أدركت أنها قد تتعرض لعدوان صهيوني مباغت لنصرة داعش ورفاقها وكان قائدا السوخوي البطلان يعرفان أنهما في مهمة موت في سبيل الجنوب، انطلقا لتدمير بقايا الإرهاب المحصور في وادي اليرموك وألقيا بالصواريخ على الأهداف المرسومة بكل دقة وعزيمة وشجاعة وجرى ما جرى فلهذان الطياران كل إجلال واحترام وتبجيل يا نسرا الجنوب وحارساه إليكما مشت البطولة والشجاعة مطأطئة رأسها ترى فيكما التضحية النادرة في الوقت النادر لتحقيق الشيء النادر في زمن الحرب المتبقي .

وقواتنا العظيمة الباسلة قدّمت المزيد من الأبطال على ساحة أرض الوطن وهي بعد طيّ ملف الجنوب هاهي تحشد الحشود لشمالك يا وطن ، وهي تعلم تماماً أن ما قدّمه الاغتصاب الصهيوني من مساعدات لا تُعدّ ولا تُحصى سيتكرر في الشمال الغربي من أرض الوطن ستقدّمه تركيا بكل لؤم وخبث وهي تنظر بعينيها إلى مصير أبنائها مِمّن جنّدتهم في الجنوب تراهم وقد طحنتهم آلة الحرب السورية في سبيل أن يتحرر كل شبر من الوطن.

تخشى تركيا بدء التحرير السوري لإدلب، تخشى ذلك وهي قد تعلّمت من تحركات الجيش العربي السوري ومن معه أنه ما دخل منطقة ليحررها إلا وقد نجح، وظروف الأرض السورية في الجنوب والشمال متشابهة من حيث وجود إرهاب واحتلال.

ويمضي الجيش العظيم يقدّم كلّ ما يُطلب منه ليتم تحرير كل شبر من أرضه المقدّسة.

كتبه الدكتور (علي الشعيبي) من على ضفاف بردى الفراتي.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz