سـائـل النانـو الطينـي

إن زراعة الصحراء القاحلة لم تعد حلماً صعب المنال يقف شحّ المياه دون تحقيقه، فمن خلال تقنية ثورية، أثبتت شركة «ديزرت كونترول» النرويجية أن ذلك حقيقة سهلة التطبيق في صحراء مدينة العين، التي تعتمد على الطين المُصنّع الممزوج مع التربة.

وهي تقنية زراعية جديدة تساعد في تحويل رمال الصحراء إلى أراضٍ خصبة صالحة للزراعة خلال سبع ساعات فقط، في حين تحتاج عادة إلى سنوات عدّة باستخدام طرق تقليدية أخرى تستنزف الكثير من المياه.

ويقول مطوّرو هذه التقنية في الشركة، إن مزج الطين المُصنّع مع الرمال لا يجعل منها تربة صالحة للزراعة فقط، وإنما يُسهم أيضاً في توفير مياه الري بنسبة تتجاوز الخمسين في المئة، إذ تعمل هذه التقنية على حفظ الرطوبة داخل التربة ممّا يُسهّل نموّ المزروعات دون الحاجة إلى كميات كبيرة من المياه.

ويشير “بروجي جوهانسن” المدير التنفيذي للشركة إلى أن عمليات البحث والتطوير استمرت 10 سنوات.

من بعدها تم تأسيس الشركة التي تستخدم الرقائق الناتجة عن خلط الماء والطين في جهاز وصفه بأنه «سحري» لتمكنه من تصنيع الرقائق النانو طينية.

وهي رقائق ذات خصائص تمكنها بعد الرشّ أو الحقن في الرمال من الاختلاط بشكل ممتاز مع الرمال، فيغلّف الطين كل ذرّة رمل.

وهكذا تنتج تربة طينية ممتازة من أجل الزراعة. وأضاف: بما أن النرويج لا تملك صحارى لإجراء التجارب، وقع الاختيار على مدينة العين.

وتم اختبار التقنية ميدانياً، وتم تحسينها من خلال أسلوب عالي الكفاءة، لأنها سريعة التطبيق بمعالجة الرمال، وتقدّم نتائج فورية تستغرق بضع ساعات.

بينما يستغرق الأسلوب التقليدي شهوراً وربما سنوات قبل الحصول على النتائج المثالية.

المصـدر “faceiraq.net”  

                                                 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz