أسـوأ الأيـام.. فهـل يغـادر؟!

أفادت وسائل إعلام أمريكية شهيرة، من بينها وكالة “أسوشييتد برس” وشبكة “سي إن إن”، أن التطورات الأخيرة تُعقّد من وضع الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض، والذي بات قريباً جداً من عزله… حسب هذه المواقع.

ويعيش أحد أسوأ أيامه في رئاسة أمريكا، بحسب تعبير هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”. التي قالت: بعد التطورات القضائية الأخيرة التي برزت في ملف المدير السابق لحملة ترامب في سباق الرئاسة بانتخابات 2016، “بول مانافورت”، ومحاميه السابق مايكل كوهين”… الذي اتفق مع الادعاء العام في مقاطعة “نيويورك” الجنوبية، على الاعتراف بارتكابه ثماني جرائم مالية والإقرار بأنه ناقش أو دفع مبالغ مالية لسيدتين تزعمان وجود علاقة مع “ترامب”، وفق الهيئة.

وفي وقت سابق اعترف المحلل السياسي الأمريكي “جيفري توبين”، إنه منذ سنوات طويلة، يعترف مسؤولون قريبون من الرئيس لأول مرة، بارتكابهم جرائم مالية في الحملات الانتخابية…

وأضاف أن: “ترامب هو المستفيد الأول ممّا قام به كوهين، ما يجعل الاعترافات التي أدلى بها هذا الأخير تُعقّد مِن وضع البيت الأبيض.. متسائلاً: كيف حصل كوهين على الأموال التي دفعها للسيدتين، وكيف يمكن أن يقوم بذلك من تلقاء نفسه؟”

كما بيّن استطلاع للرأي أجري في أمريكا قبل فترة  ونشرت نتائجه في مواقع إخبارية دولية من بينها وكالة “فرانس برس”، أن غالبية الأمريكيين يعتبرون أن “ترامب” غير مؤهل للرئاسة، كما أظهر أن هناك غالبية من الأمريكيين يخجلون من كونه رئيساً لهم..

فـ“الاستطلاع الذي أجراه معهد “كوينيباك”، بيّن أن 56 بالمئة ممّن شملهم الاستطلاع اعتبروا ترامب ليس أهلاً للرئاسة مقابل 42 بالمئة اعتبروا انه أهل لها”.

أما بالنسبة إلى معدل الرضا على أداء الرئيس فقد بلغ 36 بالمئة فيما أظهر 51 بالمئة من الأمريكيين شعورهم بالخجل لأن ترامب هو رئيسهم مقابل 27 بالمئة فقط قالوا أنهم يفتخرون به رئيساً لهم.

وقال المدير المساعد لمعهد الاستطلاع في “تيم ماليون”: “ليس هناك من جانب إيجابي.. في الاستطلاع..

وفي ظلّ مراوحة نسبة الرضا على أداء “ترامب” مكانها بين 30 و40 بالمئة وفي ظلّ الشكوك المحيطة بطباعه وقدرته على الحكم على الأمور فإنه يجب عليه مواجه الحقيقة القاسية بأن غالبية الأمريكيين يعتقدون ببساطة انه ليس أهلاً لتولّي المركز الأهم في البلاد”.

المصدر” nokianewsnetwork.blogspot”

 

                           

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz