ألمانيا تحاكم أحد قادة ما يسمّى بالجيش السوري الحر.

حكمت محكمة “دوسلدورف” الإقليمية العليا على سوري يبلغ من العمر 43 عاماً بالسجن المؤبد بتهمة القتل وجرائم حرب.

وقال رئيس المحكمة “فرانك شرايبر” أن المتهم كان مسؤولاً عن ارتكاب جرائم حرب في شكل تعذيب وقتل وأعمال خطف.

كان المدان ويدعى “أبو ديب” قد قاد ميليشيا (غرباء الشام) في مدينة حلب  بسوريا، ويتحمّل المسؤولية عن جرائم خطف وقتل وتعذيب المدنيين فضلاً عن أعمال النهب.

وفي وقت سابق كان المُدان قد طلب اللجوء إلى ألمانيا, وهناك تعرّف عليه أحد سجنائه السابقين وتقدّم بشكوى ضده, وبعد أشهر من المراقبة اعتقلت وحدة خاصة المتهم في أبريل 2016 في مونستر.

أراد المدّعي المُطالبة بفدية مالية عالية عن أقاربه الذين تعرّضوا للتعذيب على يد المُدّعى عليه. حيث توفي شخص واحد مختطف على الأقل تعرّض للتعذيب في سجن المتهم، وفقاً للقضاة.

وكان المتهم قد شارك عام 2012 مع الميليشيا المذكورة والتي ضمت نحو 150 مقاتلاً ، في العمليات المسلحة ضد الجيش السوري, حيث استغل سيطرته الفعلية على أجزاء من حلب “من أجل الإثراء الذاتي الإجرامي” ، وقام بأعمال السلب النهب.

المصدر :” ZEIT ONLINE ”                                                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz