عقـل الكترونـي في القصـر الرئاسـي الســوري

كتب الباحث الفرنسي “لوران فابيان” مقال بعنوان ( عقـل الكترونـي في القصـر الرئاسـي السـوري ).

وجاء في المقال الذي تضمّن آخر مستجدات الساحة السورية إشادة بسياسة الرئيس السوري بشار الأسد الخارجية واصفاً إياه بالعقل الالكتروني السياسي في القصر الرئاسي السوري .

وأضاف فابيان أن الرئيس الأسد استطاع استجلاب حليف دولي بقوة روسيا الاتحادية وجعلها تدافع عن سوريا في المحافل الدولية وتستخدم الفيتو أكثر من خمس مرات ضدّ قرارات لو تمّ تمريرها لكانت سوريا الآن تحت بطش المارينز الأمريكي كما حدث في العراق في عام 2003 ، لكن هيهات الفارق بين سياسيي العراق وسوريا.

والجدير بالذكر توافق الرئيس الأسد وقبوله كل مساعي الحلّ في سوريا من خلال الموافقة على مناطق خفض التصعيد، ففي البداية ظنّ الجميع أنها بداية التقسيم وقبول الأمر الواقع ليتضح فيما بعد أن كل ذلك صبّ في مصلحة سوريا ووحدة أراضيها ومنع ذلك الأمر التدخل العسكري الأمريكي في تلك الفترة الزمنية وقاد الأمور باتجاه الحل لا باتجاه التصعيد وأدّى ذلك إلى جمع الجبهات التي كانت تُقدّر بأكثر من خمسين جبهة إلى جبهة مطوّقة في إدلب فقط.

ممّا يعطي الجيش السوري الأفضلية فمن يقاتل على جبهة واحدة فقط لابدّ منتصر، خصوصاً أن القوة الضاربة تكون مركزة وفعّالة.

وختـم “فابيان” مقاله بكلمة : ( لقـد ربـح الرئيـس الأسـد، على سـاسة الدول الأوربيـة أن تعـي ذلك وأن تسـعى لإيجـاد حلـول سـريعة مع دمشـق وموسـكو ).

لاريزون – (لوران فابيان).

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz