الحلم الأمريكي في لبنان كيف يمكن لواشنطن سحب لبنان من يد حزب الله

خلاصـة ما تنشـره مراكـز البحـوث الأمريكية والإسـرائيلية وتلك الحليفة لها هي أن أي حرب على حزب الله لن تهزمه إلا إذا ما واصلت الحرب النفسية والضغط الداخلي، وأما الخطة النفسية فهي تعتمد على:

1- التقرّب من شخصيات في حزب الله عبر رجال أعمال ومغتربين وربط مصالح أولئك المسؤولين بأصحاب الأموال.

2- إضعاف الجمهور الموالي للحزب بمنع أي تطوير للخدمات في مناطقه من خلال حلفاء أمريكا في الحكومة اللبنانية وفي الدولة العميقـة التي لا تتبدل.

3- محاصرة جمهور المقاومة مالياً من خلال الضغط على المغتربين ليتحولوا إلى عملاء ومن لا يفعل يوضع على لائحة العقوبات.

4- ضرب المصالح اللبنانية التي يملكها أشـخاص من بيئة المقاومـة في لبنـان والخارج.

5- اسـتهداف السـيد حسـن نصر الله بإشـاعات قويـة تهـدف إلى ضـرب مصداقيته.

6- اسـتغلال شـخصيات دينية ترفـع الصوت ضـد الفسـاد بعلمها أو عبر توجيهها من خـلال عمـلاء.

7- اختـراق القـرى وخلـق مشـاكل عائليـة وحزبيـة بين أمل وحزب الله وبيـن التيـار العونـي وحزب الله.

8- تقويـة العصابات وتمويلها وحمايتها من خلال ضباط في أجهزة لبنانية حتى تبقى سـاحات حـزب الله قيـد الفلتان الأمنـي.

9- قطـع الكهربـاء في مناطـق محـددة أكثـر مـن غيرهـا.

10- القضـاء على التكامل الاجتماعي من خلال توظيف عشـرات آلاف الشـبان في جمعيات أهلية تموّلها قطـر والسـعودية والدول الأوروبية أو إسـرائيل وأمريكـا مباشـرة.

11- محـاربة أي محاولات لحزب الله للقضاء على الفسـاد وتحقيـق أي إنجـاز فـي هـذا الإطـار.

كيـف سـتواجه المقاومـة هـذه الخطـط الأمريكيـة الإسـرائيلية ؟؟

الاسـتفادة مـن الحـدود السـورية اللبنانية لإنعـاش مناطـق البقـاع وفرض ” كوتـا ” توظيفية لأنصاره في الدولة وتأميـن الإنماء لمناطـق بقاعيـة وجنوبيـة بمشـاريع صـناعية ضـخمة.

(حســين مرتضـى)

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz