“سونتاغز بليك”: قنابل سويسرية بيعت للإمارات وصلت إلى “داعش” في سوريا

ذكرت صحيفة “سونتاغز بليك” السويسرية أنّ أبحاثاً كشفت أنّ قنابل يمتلكها تنظيم داعش في سوريا، قامت سويسرا ببيعها لدولة الإمارات.

وأضافت الصحيفة أنّ مسلحين تابعين لـ”هيئة تحرير الشام” هاجموا مواقع لداعش في محافظة إدلب شمالي سوريا وصادروا قنابل وأحزمة ناسفة وبنادق.

وبحسب الصحيفة فإنّ من ضمن ما عرضته “هيئة تحرير الشام” قنابل يدوية سويسرية من نوع OHG92 وHG85  تتبع لشركات سويسرية.

ووفقاً للأبحاث التي أجرتها الصحيفة فإن هذه القنابل تتبع “الشركة الاتحادية “RUAG” والتي تبيع تلك القنابل للإمارات.

وتساءلت الصحيفة كيف وصلت القنابل إلى داعش في سوريا؟ وتابعت الصحيفة، في وقت مبكر من عام 2012، ظهرت صور للقنابل اليدوية السويسرية في أيدي مقاتلين تابعين لتنظيم القاعدة في سورية.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها السلطات السويسرية أن الإمارات أرسلت بشكل غير قانوني جزءاً من القنابل اليدوية إلى الأردن، ومن هناك وبشكل غير قانوني نُقلت القنابل إلى الأرض السورية.

وفي هذا الإطار وعلى الرغم من جميع الاحتجاجات، فإن المجلس الاتحادي السويسري يتعرّض للهجوم بشكل متزايد، وقد واجهت خطته للسماح بتخفيف قواعد تصدير المواد الحربية وتسليم الأسلحة إلى بلدان الحرب الأهلية في المستقبل مقاومة شرسة.

السياسيون في عمق المعسكر البرجوازي ينتقدون المشروع. بالنسبة لهم، فإن توسيع الصادرات لا يتماشى مع التقاليد الإنسانية لسويسرا.

المصدر : “صحيفة سونتاغز بليك”             

                                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz