تأكيـد نظريـة مثيـرة حـول الأرض!

أكد علماء أخيراً النظرية القائلة إن الأرض لها مركز صلب، وذلك بعد استمرار عدم اليقين حول هذا الموضوع لأكثر من 80 عاماً.

وتم التوصّل لحل لهذه المسألة عن طريق إعادة تصميم تقنية استُخدمت لأول مرة لقياس سماكة الطبقة الجليدية في القطب الجنوبي. وطور الباحثون “بصمة” كوكبنا من أصداء الزلازل، ووجدوا أن المنطقة الأعمق في الأرض صلبة بالفعل.

وقام الأستاذ المساعد “هرفوجي تكاليتش” من جامعة أستراليا الوطنية (ANU)، بدراسة موجات تشقق الصخور أو موجـات J””، في نواة الأرض الداخلية.

ويتم إنتاج موجات J”” بواسطة الزلازل، وتتحرك فقط من خلال الأجسام الصلبة ولا يمكن ملاحظة موجات التشقق الداخلية مباشرة، لأنها ذات طاقة صغيرة، لذلك بحث الباحثون عن طريقة مبتكرة لاكتشافها.

وللقيام بذلك، درسوا أوجه التشابه بين الإشارات الواردة في مواقع مختلفة بعد الزلازل الكبرى. واستُخدمت نسخة من هذه الطريقة لحساب سماكة الجرف الجليدي في “أنتاركتيكا” ثم استخدم الباحثون منهجهم بطريقة تساعد على فهم أسرار الأرض الداخلية.

وقال الدكتور تكاليتش: “نتغاضى عن الساعات الزلزالية الثلاث الأولى، وما ندرسه الآن هو ما بين ثلاث إلى عشر ساعات بعد حدوث زلزال كبير”.

وتمّت مقارنة “أصداء” الزلازل مع العديد من القراءات الأخرى من بيانات مختلفة للزلازل نفسها، وأنتج ذلك “بصمة الأرض”.

ويوضح البروفيسور تكاليتش قائلاً: ” لقد وجدنا أن النواة الداخلية صلبة بالفعل  وتشبه النواة الداخلية كبسولة زمنية، إذا فهمناها سنفهم كيف تم تشكيل الكوكب، وكيف يتطور”.

المصـدر: (Daily Mail)

                                                         

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz