البطـل الذي أذهـل كيـان العـدو الصـهيوني

كل أبنـاء طـرطـوس يقرأون اســمه على مدرسـة الصـناعة للبنات و أغلب الأطـباء و المهندسـين و العمال و أصحاب أعمال خاصة من حي الزهراء بحمص قد تدرجوا في دراستهم بمدرسة الشهيد حسن الكردي .

 ولد الشهيد حسن الكردي في قرية تل الترمس قضاء صافيتا من عائلة فقيرة وكادحة نزل مع أهله إلى مدينة طرابلس شمال لبنان وعمل ليساعد والده وليدرس ….انتسب إلى الكلية الجوية وكان له شرف المشاركة بحرب تشرين التحريرية 1973م….

وهنا صنع هذا البطل ما لم يصنعه بطل مثله وإليكم القصة ….

قام العدو الصهيوني بقصف مصفاة حمص وبقصف مصب النفط في بانياس من محافظة طرطوس 10/10/1973.

وفي اليوم التالي خرج النقيب حسن الكردي عن سربه وأتجه باتجاه مصفاة حيفا للنفط وعاجلها بصاروخ أضرم النيران فيها وهو عائد قصف بصاروخه الثاني محطة رادار واتجه باتجاه سوريا ولكنه في أثناء تحليقه فوق فلسطين المحتلة وجد مدرج طيران وعليه مجموعة من طائرات الفانتوم التي قصفت أراضينا ….

لم يكن لديه ذخيرة فقام بعملية استشهادية بهبوطه بطائرته فوق المدرج مدمراً كل الطائرات ….

كيان العدو أصابهم الذهول أنه كان بإمكانه الوصول لمطاره آمنا لكن لماذا فعل ذلك ؟؟؟؟ نعم لروحك السلام سيدي المجاهد و لكل مجاهدينا المؤمنين الأبطال في سورية الحبيبة السلام.

شبكة أخبار صافيتا الأولى

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz