بحـث في أصل الشـعوب (1)

يسـرّني أن افتتح هذه الزاوية للحديث عن أصل الأتراك، فيهود العالم الآن خمسة وثمانون بالمئة منهم من السلاجقة الأتراك أهل جزيرة القرم الذين تهوّدوا سنة سبع مئة وأربعة وسبعين ميلادي.

تنقسم الشعوب التركية إلى مجموعة قبائل قيل أنها ستة رئيسية يتبعها فروع غالباً ما اتحدت و تعاقدت، وهي : ( الاغـوز  القبجاق، قارلوق، جواش، السيبيريين، وساخا أوياقوت) .

ويقال للاغوز الأتراك الغربيين، وبقية القبائل توصف بالأتراك الشرقيين.

وأكبر تجمّع لهذه الشعوب حالياً في تركيا، وتركمانستان، وقيرغيزستان، وأوزبكستان، وكازاخستان، وأذربيجان .

ومازال في شبه جزيرة القرم أقليّات يهودية من أصول تركية.

وفي الصين ممّا عُرف بالايغور الذين يقاتلوننا مع الإرهابيين .

وتوجد أقليّات يهودية من أصول تركيّة في أوكرانيا وبولندا ولتوانيا. عدا المهاجرين في العصور المتأخرة إلى أمريكا وأوروبا لاسيّما ألمانيا.

أول ذكر لهم تاريخياً عام (585) ميلادي على لسان إمبراطور الصين آنذاك ذكر باسـم ” شيتو خان” ، اللغات التركيّة مؤلفة من ثلاثين لغة، المتحدثين باللغة التركيّة الأناضولية يشكلون أربعين بالمئة من إجمالي متحدّثي العائلة اللغوية التركيّة، وضمن روسيا الاتحادية مناطق تركيّة ذات حكم ذاتي ( باشكور – ستان – تتر ستان ) وثماني مناطق أخرى.

وفي القرن الرابع الميلادي هاجرت مجموعة قبائل تركيّة تسـمّى قبائل الهـون وأسسوا ما عُـرف بإمبراطوريـة الهون الغربية. وظهـرت جماعـة من التـرك وســط آسـيا الداخلية عُرفت باسـم ” الغوكتورك ” عام 552 م وأداروا طريـق الحرير.

ولما دخلوا الإسلام أسسوا مجموعة مملكات أهمها : الغزنويون، التيموريون، سلطنة دلهي، سلطنة ديكان، إمبراطورية المغول في الهند، السلاجقة، الدولة الأفشارية ،الدولة الطولونية، القاجاريون، الدولة الزنكية، المماليك، الدولة العثمانية.

لاحظنا أن الأتراك لعبوا دوراً كبيراً في تاريخ شـرق ووسـط آسـيا والبـلاد العربيـة.

نتابــــع……..

 

الدكتـور ( علـي الشـعيبي ).

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz