الجيش العربي السوري يُصحّحُ أحاديث إسلامية آمن بها الملايين!!

قالوا وهدّدوا وتوعّدوا في منابرهم، ومنذ أكتر من (7) سنوات يُكرّرون ويُبشّرون ويكذبون، بينما عشرات الملايين تُصدّقهم وتتبعهم دون تفكير.

ورد ذلك في كتبهم، صدحت به حناجر شيوخ النفاق والدجل والنكاح … الغوطة ستكون مقبرة الغزاة.

دليلهم الحديث الذي وصفوهُ مراتٍ بـ “الصحيح”: “فُسْطَاط المُسْلِمِينَ يَوْمَ المَلْحَمَةِ بالْغُوطَةِ إلَى جَانِبِ مَدِينَةِ يُقَالُ لَهَا دِمَشْقُ مِنْ خَيْرِ مَدَائِنِ الشّامِ” الحديثُ صحيح؛.

هذا ما ورد في المواقع الإسلامية الوهابية في عدّة دول إسلامية وعربية، وعلى لسان كبار علماء ودعاة المسلمين الذين يُحلّقون في النصر المنتظر من الغوطة: (في آخر الزمان ستكون لغوطة دمشق مكانة كبيرة في قلوب المسلمين، حيث يلوذ بها المسلمون يومئذ، وقد روى أبو داود عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “فُسْطَاط المُسْلِمِينَ يَوْمَ المَلْحَمَةِ بالْغُوطَةِ إلَى جَانِبِ مَدِينَةِ يُقَالُ لَهَا دِمَشْقُ مِنْ خَيْرِ مَدَائِنِ الشّامِ”).

يمكنكم ببساطة مشاهدة مدى استغلال الحديث للتحريض على قتال الجيش السوري وذلك على اليوتيوب والمواقع الإسلامية.

تتبعنا الحديثَ كي لا نأخذ عن أحد، فوجدناهُ في مركز فيريل للدراسات في (أبو داود : الملاحم (4298)، وأحمد (5/197).

كما قرأنا كم نُقلَ هذا الحديث مِنْ وعَن: رُوي هذا الحديث من حديث أبي الدرداء وعوف بن مالك ومعاذ بن جبل ورجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وله شاهد ببعض معناه من حديث أبي هريرة ومن مرسل أبي الزاهرية.

الحديث رواه أيضاً ابن حنبل في “فضائل الصحابة” ، ورواه أبو داود. خلاصة القول ومن أصحاب الشأن لِما سبق:  الحديثُ كان مُرسلاً، والطريق الموصول معلول بعلّة الإرسال.

أي الحديث ضعيف، رغم ذلك يتم تدريسه وإبقاؤهُ في المناهج والكتب وتحريضُ الرُعاع لحمل السلاح ابتغاءً لجنة الحور، وبعد الذي جرى في الغوطة، هل لدى عاقل شكّ بأنّ هذا الحديث ليس فقط ضعيفاً، بل غير صحيح البتّة؟

وحدهُ الجيش السوري أثبتَ عدم صحّة هذه الأحاديث نهائياً دون مواربة ولو نقلها العشرات، ووردت في “أمهات” الكتب وأكدها شيوخ وعلماء لا يعرفون سوى خداع القطيع..

ما جرى في الغوطة الشرقية يؤكدُ أن الجندي العربي السوري هو صحيح الصحاح ومنه تأتي الأخبار الموثوقة التي لا لبـسَ فيها.

المصـدر “firil.net”              

                                                     

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz