ما هو دور ابن سلمان في الحرب الصهيونية على غزة

نشر موقع “ميدل إيست آي” مقال للصحفي البريطاني “ديفيد هيرست”، جاء فيه أن ابن سلمان حاول أقناع “بنيامين نتنياهو” ببدء نزاع مع غزة كجزء من خطة لصرف الانتباه عن مقتل الـ”خاشقجي”، وجعل “ترامب” يعي أهمية الدور الذي تلعبه السعودية في تعزيز المصالح الإستراتيجية “الإسرائيلية”، فالحرب في غزة من بين مجموعة من التدابير والسيناريوهات التي اقترحها فريق عمل طارئ تم تشكيله لمواجهة التسريبات المضرّة بشكل متزايد حول المملكة…

ويؤكد الكاتب أن الفريق المُحيط بابن سلمان، قد نصحه بأن الحرب في غزة من شأنها أن تشتت انتباه “ترامب” وتعيد تركيز اهتمام واشنطن على الدور الذي تلعبه مملكة آل سعود في تعزيز المصالح الإستراتيجية الإسرائيلية.

كما نصح الفريق بـ”تحييد تركيا بكل الوسائل” – بما في ذلك محاولات رشوة “أردوغان” بعروض لشراء أسلحة تركية وإصدار بيانات يحاول فيها دعم العلاقات بين الرياض وأنقرة.

وقال موقع “ميدل إيست آي” أن لدى السعودية وإسرائيل علاقات سرية وثيقة بشكل متزايد، بدافع من عدائهما المشترك لإيران، وأن ابن سلمان كان لاعباً رئيسياً في الجهود المبذولة لتسويق “صفقة القرن”، بين إسرائيل وفلسطين إلى القادة الإقليميين.

وفي حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC) في وقت سابق من هذا العام، صرح “نتنياهو”  أن “إسرائيل” وبعض الدول العربية تمرّ بعملية تطبيع “تحت الطاولة”.

ويؤكد الموقع، أنه بعد أسبوعين من حادثة القتل  أشارت مصادر في حكومة آل سعود، إلى تغيّر مفاجئ في اللهجة في تصريحات “نتنياهو” عن حركة الوضع في غزة  وأشار الـ”نتن” إلى ما كانت تحضّره حكومته في اجتماع في 14 تشرين الأول قائلاً : ” نحن قريبون جداً من نوع مختلف من النشاط، نشاط سيتضمّن ضربات قوية جداً. وإذا كان لذلك معنى، ستوقف حماس إطلاق النار وتوقف هذه الاضطرابات العنيفة، الآن”.

وفي وقت كانت إسرائيل وقطر، قد توصلتا إلى اتفاق للسماح بدخول الأموال إلى قطاع غزة المحاصر، قام جيش العدو، بغزوة فاشلة في خان يونس، كانت قد حصلت على إذن سياسي.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz