انخفاض التفوق العسكري الأمريكي لمستوى خطير أمام روسيا والصين

جاء في تقرير اللجنة الخاصة حول استراتيجية الدفاع الوطني الأمريكية، التي تم إنشاؤها بناء على توجيهات الكونغرس ” أن التفوق العسكري الأمريكي انخفض إلى مستوى خطير، حيث من المحتمل أن تتعرض البلاد لخسارة في حال نشوب نزاع مع روسيا أو الصين” .

وأضاف التقرير أنه في مثل هذه المواجهة، قد تواجه القوات الأمريكية خسائر عالية في الأرواح والمعدات.

ونقلت صحيفة “Defense News” أن خطر الهزيمة سيكون مرتفعاً بشكل خاص إذا أُجبر الجيش الأمريكي على القتال على جبهتين أو أكثر في نفس الوقت”.

كما قام أعضاء اللجنة بتقييم عدد من السيناريوهات المحتملة غير المرغوب فيها للنزاع المسلح بالنسبة للولايات المتحدة  على سبيل المثال، هجوم كوريا الشمالية على سيؤول (عاصمة كوريا الجنوبية).

ووفقاً لمؤلفي التقرير، فإنه من أجل مواجهة هذه التهديدات بنجاح، هناك حاجة إلى زيادة في التمويل.

وأضافوا أن التفوق العسكري للولايات المتحدة لم يعد مضموناً  وهو ما ينطوي على عواقب وخيمة على أمن البلاد.

وفي وقت سابق، أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أنه في حالة نشوب حرب مع روسيا، ستواجه دول الحلف مشكلات خطيرة في نقل المعدات العسكرية والقوات العسكرية.

وكتبت وسائل الإعلام أيضاً أنه في حال نشوب حرب في أوروبا، ستواجه الولايات المتحدة صعوبة في نقل القوات إلى مسرح العمليات وتزويدها بالأسلحة بنجاح بسبب نقص قوات الدعم.

المصدر “katehon.com”             

                                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz