كيف سيتجه التاريخ الآن يا هيغل؟؟

هل سورية اليوم هي أداة الله لصناعة التاريخ؟؟

أحاول منذ زمن أن أكتب عن أعدائي ولكن أعدائي على كثرتهم لم يعد فيهم ما يغري على الكتابة، إذا كان هناك من أشفق عليه هذه الأيام فإنه التاريخ نفسه الذي كان يُدفع عنوة ليسلك مساراً إجبارياً صمّمه وشقه له مهندسو السياسة الغربية فلم يتحرك التاريخ حركة إلا ورُسمت له في أوروبا .. ولكنه اليوم سيغادر مقر إقامته في أوروبا.

التاريخ حسب الفيلسوف الألماني “هيغل” يتحرك وفق مسارات يحددها الصراع بين الأضداد ..

وهو يرى أن الركود الذي يصيب الإنسانية سببه غياب الصراعات التي لابد من وجودها كمصدر للطاقة كي تحرك التاريخ نحو الأمام الذي لم يتحرك إلا عقب الصراعات الكبرى حيث تتزحزح مراكز القوى الحضارية والعسكرية والثقافية .. والحرب التي دارت رحاها في سورية هي من صنف تلك الحروب.

بغضّ النظر عن رأي هيغل أن التاريخ قد تزحزح وتحرك وتعرّض لطفرة صنعتها الحرب على سورية غيّرت صفاته .. فالتاريخ القديم لا يشبه الجديد ولن يشبه تاريخ المستقبل .. وكانت سورية هي المكان الذي اتكأ عليه في حركته هذه المرة والتي منحته دفعة للارتقاء والتطور..

وهو اليوم يبحث عن اتجاهه الذي أملته عليه الحرب السورية.. فالغرب لأول مرة يعجز عن تمرير إرادته منذ قرنين من الزمان خارج أوروبا..

وصناعة الجغرافيا هي جزء مكمّل من صناعة التاريخ ويتبادلان التأثير، والجغرافيا اليوم تقول أن شكلاً وتكتلاً جغرافياً بدأ يتبلور بين القارات حول العقدة السورية التي حكمت مصير صناعة التاريخ الغربية.

الشرق يتحضّر لمرحلة حاسمة جداً هي اضمحلال صناعة التاريخ في الغرب .. واليوم صار الباحثون الغربيون ينظرون إلى ما حدث في سورية على أنه أول حدث كبير يهزّ يد الغرب المُمسكة بصناعة التاريخ.

وتراجع الدور في القدرة في التأثير على مسار التاريخ سيؤدي إلى نتيجة صادمة وهي أن كل منتجات التاريخ القديم التي أنتجها الغرب ستترك المجال تدريجياً لمنتجات التاريخ الجديد الذي يتبلور في الشرق.

واضمحلال قدرة الغرب على تغيير اتجاه التاريخ كما بدا جليّاً في سورية يعني أن هذا سينعكس على الثمار الجغرافيّة التي صاحبت صعود التاريخ الغربي وكل الثمار الجغرافية لمرحلة السيطرة الأوروبية ستعاني أزمة مصير السعودية والخليج المحتل وحتى تركيا..

ولكن الثمرة الجغرافيّة الأكبر التي ستسقط إذا ما استمر سير الأحداث الدراماتيكية نحو خروج أمريكي من الشرق السوري هي (( إسرائيل )).

بقلـم ” نارام سـرجون ” 

                                                             

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz