أرشيف شهر: December 2018

أصـل المعركـة… معركـة الفكـر (1)

ما هو أصل المعركة بيننا وبين أعدائنا من الإرهابيين القتلة..؟ لطالما ردّد السـيد الدكتور بشار الأسد قائد معركتنا خلال ثماني سـنين عاتية مرّت علينا وقبلها أن أصل المعركة فكري .. وهو كذلك، نعم أصل المعركة فكري وهذا بيان أنه علينا أن نتفحّص فكر عدونا ونكشف السلبيات لأنه لا إيجابيات عنده تكشـف السلبيات التي يعيشها ويعمل على حمل الناس عليها شكلاً ...

أكمل القراءة »

أفضـل عمـر لتعلّـم اللـغات الأجنبيـة

أعلن خبراء مركز العلوم العصبية والمعرفية في جامعة “ماساتشوستس” للتكنولوجيا، أن أفضل عمر لإتقان لغة أجنبية بنفس مستوى الناطقين بها هو قبل بلوغ العاشرة من العمر. ونشر العلماء نتائج دراستهم في مجلة (Cognition) التي أفادت بأن العلماء ابتكروا نموذجاً لتحليل المعلومات التي جمعت عن 670 ألف شخص من مختلف القوميات والأعمار (أصغرهم عمره 9 سنوات وأكبرهم 70 سنة)، وذكر كل ...

أكمل القراءة »

بحــث في «أصل الشـعوب (5)- تابع بحث الخزر»

مازلنا نتحدث عن الخزر القدامى المُعاصرين..! تحدثنا عنهم قبل تهوّدهم وأثناء تهوّدهم ووقفنا عند المؤرخ الصهيوني الخزري “آرثر كويسـتلر” في كتابه السبط الثالث عشر ويقصد بهم الخزر الذين تهوّدوا بالاعتناق، وهذا أمر خطير بالنسبة لليهود كما ذكرنا. والآن لابـدّ أن نعود إلى الوراء مع الخزر أيضاً لنقف على من مـزّق إمبراطوريتهم إلى ثلاثة أقسام. ذلك هو الأمير الروسي “سفيانو تسلاف” ...

أكمل القراءة »

الحـرب النفسـية والطابـور الخامـس

استخدم الإنسان، ومنذ القِدم، أساليب ووسائل متعددة للسيطرة على أفكار ومعنويات عدوّه وتسخيره وفق مشيئته، فالحرب النفسية، حقيقة قديمة موجودة منذ أن وجِد الصراع البشري، ولكنها كمصطلح لم يظهر إلاّ بعد الحرب العالمية الثانية. تعريف الحرب النفسية :هي: “الاستخدام المدبّر لفعّاليات معينة معدّة للتأثير على آراء وسلوك مجموعة من البشر، بهدف تغيير نهج تفكيرهم.” ويمكن إجمال أهداف الحرب النفسية باتباع ...

أكمل القراءة »

الصِـراع بين الثوابـت و العوامل المُختلقـة

بقلـم (د.أحمـد الحاج علي) إن الصِراع في أشــدّه هذه الأيام, ولقد كانت المعارك القتالية محطّات حاسـمة في مجريات هذا الصراع وقد دخلت هذه المحطّات بكل ما فيها من دروس وعبر كقوة أساسية في بناء المخرج من هذه الأزمة, وفي إنتاج نسـق من المعادلات غير القابلة للاختراق أو التعديل أو المساومة. وهنا في هذه المسافة مابين الثوابت الوطنية والمشاريع الاستعمارية الإرهابية ...

أكمل القراءة »

مَـن لـم يعرف سـامي شـهاب ( العتّـال ) ؟

تحيّـة للمجاهد اللبناني “سـامي شـهاب” الذي لـولاه لما وصـلت صـواريخ ســام 6 السـوريّة وفجـر 5 الإيرانية والكورنيت الروسـي ليـد المقاومة لتـدكّ بها معاقـل الاحتـلال الصـهيوني. لِمـن لا يعـرف كيـف وصـلت هـذه الصـواريخ لأيـدي المقاومـة فليسـأل عـن ابن حـزب الله ومجموعته. ســامي هاني شـهاب “لبناني”، و اســمه الحقيقي (محمـد يوسـف أحمـد منصـور). كُلّف هو ومجموعته المُنتسـبة لحزب الله بإيصـال السـلاح لحركات ...

أكمل القراءة »

طريقة مثبتة علميـاً لـ تذكر وحفظ 90% مما تتعلّمه

يواجه الطلاب العديد من الصعوبات في حفظ الدروس التي يلقنها الأساتذة لهم، وتظهر هذه الصعوبات أكثر خلال فترة الاختبارات، حيث يتّبع كل طالب أسلوبا معينا في حفظ أكبر كمّ من المعلومات، لكن لا ينجح الكثير منهم في ذلك، فما الحل لهذه المشكلة؟ وهل توجد طريقة ناجحة يُمكن أن يعتمدها الطلاب؟.. في هذه السطور نشرح لكم طريقة مثبتة علميًا لـ تذكر ...

أكمل القراءة »

بحــث في «أصل الشـعوب (4)- لماذا تهـود الخزر وكيف؟»

كنـت أعتقـد أن يهـود الخـزر يشكلون خمسة وثمانين بالمئة من يهود العالم المُعاصر، وإذ بالكاتب اليهودي المتخصص “آرثر كوستلر” المفكّر الهنغاري الأصل يؤكد أن غالبية الديانة اليهودية انتشرت بالاعتناق وليس بالعِرق وأن نسبة اليهود الخزر تشكل اثنتين وتسعين بالمئة من يهود العالم المُعاصر. وهذا يعني أن الغالبية العظمى من اليهود المعاصرين ليسوا ساميين! وهذا يعني أنهم آريـون كما يعني سقوط ...

أكمل القراءة »

أداروا وجوههـم نحـو الرئيــس الأســد

تحـت العنوان أعلاه، كتب سعيد غفوروف، في “كوريير” للصناعات العسكرية، حول المباحثات التي جرت في اسطنبول بين بوتين وأردوغان وميركل وماكرون، وأخرجت المعارضة السورية من اللعبـة. وجاء في المقال: يمكـن أن يُقال عن نتائج اجتماع (أردوغان وبوتين وميركل وماكرون) الذي عُقـد في اسـطنبول إنها رمزية  على الرغم من أهميتها الكبيرة. في الجوهر، اعترفت ألمانيا وفرنسـا بنتائج الانتصار في الحرب وبوحدة ...

أكمل القراءة »

روسـيا تنشـئ بديـلاً لقنـاة السـويس

تحت العنوان أعلاه، كتبت آنّا كوروليوفا، في “إكسبرت أونلاين”، حول ثورة لوجستية تخطط روسيا والهند وإيران معاً لإطلاقها وجاء في المقال: بالتزامن مع الانفعالات حول “السيل الشمالي”، فإن روسيا والهند وإيران تنوي إحداث ثورة في عالم النقل والإمداد. من خلال إطلاق ممر النقل الدولي “شمال – جنوب”، حسبما أوردته إنترفاكس، في إشارة إلى القناة التلفزيونية الإيرانية “برس تي في”. وفقاً ...

أكمل القراءة »