صدمة صهيونية من تداعيات الانسحاب الأمريكي من سـورية

نستطيع معرفة الصدمة التي تعيشها الأوساط “الإسرائيلية”، من تصريح “النتن ياهو”، الذي أكد أن “تل أبيب” ستدرس تداعيات انسحاب القوات الأمريكية من شرق سورية وستعمل على الحفاظ على أمنها، فيما وصفت وسائل إعلام صهيونية هذا القرار بأنه ضربة قاسية وسيعزز دور موسكو وطهران في المنطقة..

فخروج الولايات المتحدة سيضرّ بالمحاولة “الإسرائيلية” لمعالجة حزب الله بشكل منهجي، وإخلاء الميدان لروسيا وإيران بشرى سيئة بالنسبة للمعركة الإسرائيلية..

في حين ترى موسـكو أن القرار يعني عودة واشـنطن إلى قواعد القانون الدولي، وتعـوّل فرنسـا على إقناع “ترامب” بالتراجع عن قراره.

أما ما يسمّى بوزير الأمن الصهيوني السابق “موشيه يعالون” فرأى أن التحدّي الأمني أمام الحضور الإيراني في سورية بعد مغادرة الجنود الأمريكيين أصبح أكثر تعقيداً… ويجب استغلال الفرصة والضغط على واشنطن للإعلان عن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان؛ فيما شكر وزير المواصلات والشؤون الإستخبارية المدعو “كاتس”، ما أسماه حُسن الحظ، فـ”إسرائيل” ليست “الكرد”، فيما أبدى قلقه فيما يتعلق بإزالة المنطقة الفاصلة بين سورية والعراق، فـ”ترامب” ترك في سورية هيمنة روسيّة كاملة وهذا سيء لـ (إسرائيل).

أما صحيفة “هآرتس” قالت: إن “الخطوة المتهوّرة لترامب هي بصقة في وجه “إسرائيل” التي لا تتجرّأ على الاعتراف بذلك”، مضيفة أن هذا القرار يمنح سيطرة لموسكو، لكنه على نحو أساسي يلمّح إلى الشرق الأوسط بأن : “حلّـوا لوحدكـم مشـاكلكم”.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz