اتفاقيات روسيّة سوريّة ضخمة لإعادة الإعمار والنهوض…

أعلن نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسيّة “فلاديمير بادالكو” أن اللجنة الحكومية الروسية – السورية وافقت على قضايا استخدام العملات الوطنية في عدّة مجالات.

وقال بادالكو للصحفيين: “الحسابات المتبادلة والنقل والخدمات اللوجستية. على حدّ علمي، يمكننا الآن القول أن هذه القضايا قد تم حلها”.

وأشار بادالكو إلى أن (100) شركة روسيّة ستشارك في إعادة إعمار الجمهورية العربية السورية، مضيفاً “تم اختيار (100) شركة من كِلا الجانبين الروسي والسوري، إنها شركات خاصة، وشركات تجارية خارجية، لديها ما يكفي من المال لكي تبدأ العمل على مشاريع مشتركة”.

وأضاف “بادالكو” أن الطرفين سيتفقان على إعادة إعمار سوريا، ومن المتوقع أن يتم التوقيع على بروتوكول يتكوّن من عشرة اتجاهات رئيسية.

وسنتوصل إلى تفاهم مشترك حول جميع القضايا الحيوية، بشأن البناء، والطاقة، والرعاية الصحية  والزراعة”. ، كما وقع الجانبان اتفاقاً تجارياً في مجال التنقيب واستخراج الهيدروكربونات في سوريا.

الدكتور”طارق الجوابرة” مدير التعاون مع أوروبا والشراكات الإستراتيجية في هيئة التخطيط والتعاون الدولي السورية أوضح لوكالة “سبوتنيك” أن اجتماعات اللجان الفنية تضمّنت مباحثات شملت (20) مذكرة تفاهم في تسعة قطاعات مهمّة حيث تـم التوصّل إلى صيغ شبه نهائية لاتفاقيات مشتركة في قطاعات المطاحن والكهرباء والنقل والطاقة والموارد المائية.

من جهته أكد نائب وزير الخارجية الروسية “ميخائيل بوغدانوف” أن الوقت مناسب للبدء في عملية إعادة الإعمار في سوريا.

وقال بوغدانوف في تصريحات للصحفيين: “نعتقد أن الظروف ملائمة للبدء بعمل جدّي لإعادة إعمار البُنى التحتية والاقتصادية التي دمّرتها الحرب على سوريا خلال سبع سنوات وأكثر”.

المصـدر “katehon.com”     

                                                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz