رســالة سـوريّة للصهاينة حـادّة كالموس؟!

كشفت صحيفة رأي اليوم الالكترونية عن “مصادر أمنيّة إسرائيلية” رفيعة المُستوى، أنّ الصاروخ السوريّ، الذي تمّ إطلاقه باتجاه الأراضي الإسرائيليّة، والذي زعم كيان الاحتلال أنّه تمّ اعتراضه من قبل منظومة (القُبّة الحديديّة)، كان من طراز أرض-أرض وليس أرض-جو.

الأمر الذي يؤكّد بشكلٍ غيرُ قابلٍ للتأويل، بأنّ الخطوة السوريّة كانت مدروسةً للغاية، وتمّ اتخاذ القرار على أعلى المُستويات في دمشق، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ سوريّة أرادت من وراء هذا الصاروخ توجيه رسالةٍ حادّةٍ كالموس لـ”إسرائيل” مفادها أنّ قواعد اللعبة القديمة قد انتهت، وأنّ دمشق على استعدادٍ للمُواجهة.

وتابعت المصادر نفسها قائلةً، بحسب مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، “عاموس هارئيل”، تابعت قائلةً إنّ الصاروخ السوريّ كان ردًّا على الهجوم الإسرائيليّ، الذي تمّ تنفيذه ليل الأحد في ساعات الصباح.

بالإضافة إلى ذلك أجمع المُراقبون والمُحللّون على حقيقةٍ واحدةٍ، تحمل في طيّاتها الكثير من الأبعاد الإستراتيجيّة فيما يتعلّق بالمُستقبل: الصاروخ الذي تمّ إطلاقه من الأراضي السوريّة باتجاه “إسرائيل” كان من الوزن الثقيل جداً.

الأمر الذي يؤكّد على أنّ دمشق هي التي اتخذت القرار بإطلاقه، وأنّ الحديث لا يدور عن خطأ، إنمّا عن قرارٍ سوريٍّ رسميٍّ وعلنيٍّ بأنّ قواعِد الاشتباك قد تغيّرت.

وأشار المُحلّل “هارئيل”، إلى أنّ سياسة الضبابيّة التي انتهجها “نتنياهو” بعد أسبوعٍ من إعلانه العلنيّ تحمّل مسؤولية “إسرائيل” العدوان على سوريّة، فقدت تأثيرها على الأجندة السياسيّة، سواءً في الكيان المحتل، أوْ في سوريّة ومنطقة الشرق الأوسط برمّتها.

مُضيفًا أنّه من السخرية أنْ تلجأ وسائل الإعلام الصهيونية إلى الإعلام الأجنبيّ للاعتماد عليه في نشر التقارير عن الهجوم، وذلك لأنّ الجهات ذات الصلة قرّرّت تفعيل الرقابة العسكريّة، على حدّ قوله…

كما لفت المُحلّل في سياق تحليله إلى أنّ هذه اللعبة باتت لا تُقنِع أحداً، ولا تنطلي على أحدٍ، خصوصاً وأنّ سوريّة أعلنت وبشكلٍ رسميٍّ عن العدوان وعن الردّ السوريّ عليه.

لافتاً إلى أنّ الصاروخ، الذي تزعم “إسرائيل” إسقاطه، أُطلِق عندما كان الآلاف من المُستجمّين الإسرائيليين يتواجدون في جبل الشيخ.

وهو الذي يُثير علامات سؤالٍ كثيرةٍ حول توقيت العملية الإسرائيليّة، في وضح النهار، علماً أنّ جميع العمليات الأخرى، تابع المُحلّل، تمّ تنفيذها في ساعات الليل المتأخرة، أوْ قبل بزوغ الفجر….!

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz