تعرّف على أكبر مشروع إقليمي بالمنطقة تستعد له سوريا!

تسـتعدّ سوريا لإعادة إحياء أكبر مشروع ربط سككي إقليمي على مستوى الشرق الأوسط، الذي جرى الحديث عنه منذ سنوات ثم خبا بسبب ظروف الحرب.

وكشف مصدر في وزارة النقل السورية عن وجود مخطط مستقبلي لربط محطة البصيرة على محور مهين الشرقية ومناجم الفوسفات وصولاً إلى معبر التنف بطول 156 كم، مشيراً إلى أن مشروع الخط الحديدي سيربط سوريا مع جنوب شرق آسيا.

ولفت المصدر إلى أن التنسيق يجري حالياً بين الجانبين السوري والعراقي باتجاه دراسة الجدوى الاقتصادية وإعداد الدراسات التنفيذية للمشروع الذي سيساهم في تعزيز سبل التعاون السككي والربط بين البلدين إضافة إلى موضوع الترانزيت والاستفادة من الموانئ السورية كمنفذ بحري للعراق وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار للبلدين والاستفادة من الربط السككي بين العراق وإيران وبالتالي تصبح المنطقة على محور واحد من إيران إلى الموانئ السورية، مما يعني تدفق البضائع وتوسع تنموي على مسار المحور.‏‏

وأوضح المصدر أن الدراسة التنفيذية تشمل إنشاء خط حديدي يربط مناجم الفوسفات بدير الزور وهي في مراحلها الأخيرة وذلك بعد اعتماد التصور النهائي للخط الذي سيسهم بنقل الفوسفات ومناجم الملح في دير الزور إضافة إلى ناقلات النفط في المنطقة الشرقية.‏‏

يذكر أن الشبكة الحديدية في سورية تبلغ 2450 كم وخطة الوزارة تشمل تأهيل الخطوط الحيوية التي تم تحرير مناطق مرورها من الإرهاب.‏‏

ومن أهم المحاور محور دمشق – حمص – حلب.‏‏

المصـدر “alalamtv”              

                                                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz