«رايتس ووتش» قلقة على الدواعش ولا مشكلة عند بومبيو في تهديدهم للسوريين!

أبدت منظمة «هيومن رايتس ووتش» قلقاً على مصير مسلّحي تنظيم داعش الإرهابي إذا تمّت محاكمتهم في العراق!.

بينما أبدت الإدارة الأمريكية لا مبالاة واضحة في استمرار تهديدهم لحياة السوريين طالما لا يهددون حياة الأمريكيين!.

وقالت «رايتس ووتش» في تقرير لها : «خلال الأسابيع الماضية، نقلت ما يسمّى بـ«قوات سورية الديمقراطية» (330) مسلحاً من داعش إلى العراق بعد اعتقالهم في سورية، موضحة أن ما لا يقل عن (13) فرنسياً كانوا بين المسلحين المنقولين إلى العراق».

وأعلن الرئيس العراقي “برهم صالح” في 25 الشهر الماضي أن بلاده ستحاكم 13 مواطناً فرنسياً ألقي القبض عليهم أثناء قتالهم في صفوف داعش في سورية، وأنه ستتم مقاضاتهم بموجب أحكام القانون العراقي.

وحينها أعربت «رايتس ووتش» التي تتسم تقاريرها بالازدواجية عن قلقها«حيال الإجراءات التي سيخضع لها هؤلاء».

وفي حرص واضح على محاباة الإرهابيين أعربت «رايتس ووتش» عـن «قلقهـا» من أن تطبيق الإعدام مُثير للقلق بشكل خاص.
وطالبت «الدول التي تسمح للعراق باستقبال ومقاضاة مواطنيها، بأن تضغط على الحكومة (العراقية) لاتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين نوعية هذه المحاكمات، وإلّا فعليها إعادة رعاياها ومحاكمتهم وفق المعايير المقبولة دولياً».

وفي شأن متصل رفض القاضي الأمريكي في واشنطن “ريغي والتون” طلب مراجعة عاجلة لقضية جنسيّة إحدى نساء داعش وتدعى “هدى المثنى” التي تريد العودة إلى الولايات المتحدة بعد انضمامها إلى تنظيم داعش، حيث ترفض حكومة الولايات المتحدة عودة هدى لأن الأخيرة ليست مواطنة أمريكية رغم أنّها ولدت في هذا البلد.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” : «إن هدى إرهابية ويجب ألا نُعيد الإرهابيين الأجانب إلى الولايات المتحدة، نحن لا نحتاج إلى هذا النوع من المخاطر، لسنا بحاجة إلى أشخاص مثلها لتهديد حياة الأمريكيين».

وكـالات                                                                   

                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz