الكيان الصهيوني سيخسر (1,95) مليار دولار يومياً في أيّ حرب مع حزب الله!

هذه المقالة ليست لدغدغة المشاعر أو رفع المعنويات، هي أرقام ومعلومات من أرض الواقع، والواقع يقول: “إسرائيل عاجزة عن شنّ أي حرب واسعة.

لا شـك أنّ سـلاح الجـو الإسـرائيلي لديـه أنظمـة دفـاع حديثـة.

تتوزع هذه الأنظمة على (5) مستويات: (المستوى الأول) أنظمة اعتراض قذائف Mortar، فعّاليتها ضعيفة بل فاشلة، وقد شاهدنا ذلك في غزّة والجليل.

(المستوى الثاني) نظام Iron Dome “القبة الحديدية”،تمتلكُ إسرائيل وحسب معلومات مركز فيريل بين (1600-1800) صاروخ تكلفة الواحد (40-60) ألف دولار.نسبة نجاحها بين 30 و40%، لكنها فاشلة مع الصواريخ القصيرة المدى.

(المسـتوى الثالـث) منظـومـة “العصـا السـحريـة” أو مقـلاع داوود.

تجـريـب هـذه المنظـومـة فعـليـاً جـرى بتـاريـخ ( 23 ) تمـوز  / 2018 / ضـدّ منظـومـة  (OTR-21 Tochka إس إس 21 السوفيتية)، التي كانت تستهدف الإرهابيين جنوب الجولان السوري.

(ماذا حدث باعتراف الإسرائيليين؟) .. صحيفة  “هآريتس”: “الصـواريخ السـورية أصابت أهدافها، واضطر مشغلو “مقلاع داوود” لتدمير الصواريخ بعد أن “فشلت” في الوصول إلى الهدف).

(المستوى الرابع) منظومة “حيتس 2” أي السهم: وهي لاعتراض الصواريخ البالستية، تمتلك إسرائيل 4 بطاريات وحوالي 150 صاروخاً، لم يتم تجريبها عملياً بعد. دخلت الخدمة عام 2000. التجارب كانت في الولايات المتحدة ضد صواريخ سكود بولاية كاليفورنيا، الأولى نجحت والثانية فشلت.

(المستوى الخامس) منظومة آرو 3 (حيتس 3) وهي ضمن منظومة حيتس، مخصصة للصواريخ البالستية بعيدة المدى. هذه المنظومة مازالت في طور العمل والتجارب ولم تدخل الخدمة فعلياً أي لا يمكن الحكم على نجاحها.

ماذا لدى حزب الله؟ المعروف أنّ حزب الله يمتلك ترسانة من الصواريخ، الجيش الإسرائيلي قدّرها بـ (130) ألف صاروخ.

موقع “نيوز 1” الإسرائيلي نشر التالي: إذا قام حزب الله بإطلاق (1400) صاروخ يومياً في حرب قادمة مع إسرائيل فستكون تكلفة يوم القتال الواحد أكثر من (1.3) مليار دولار ثمن للصواريخ الاعتراضية التي سيتم إطلاقها، وقدّر الموقع بأنّ الصاروخ المُهاجم الواحد يحتاج لصاروخين اعتراضيين.

ومن خلال مراقبتنا للقبة الحديدية وأنظمة الدفاع الأخرى التي ذكرناها، نرى في مركز فيريل أنّه يحتاج لثلاثة صواريخ، أي التكلفة ستكون تقريباً 2 مليار دولار يومياً، على فرض أنّ كافة الصواريخ تمّ اعتراضها ولم تصب أهدافها، أي ليست هناك أية خسائر إضافية.

موقع (نيوز 1) تساءل ماذا لو استمرت الحرب (20 أو 30) يوماً، سوف نختصر المدة في مركز فيريل لنقول: في حال استمرت الحرب أسبوعاً واحداً فقط ستكون التكلفة (13,65) مليار دولار، وهذه ليست المشكلة الرئيسية.. فالتكلفة المادية سيغطيها أصحاب النخوة والمروءة وإغاثة الملهوف..

إذاً على إسرائيل إطلاق (29400) صاروخ اعتراضي، وهنا المشكلة، فهل لدى الدفاعات الإسرائيلية هذا العدد؟

السؤال الأخطـر: ماذا لو توسّـعت الحرب وشـملت سـوريا ثم إيـران؟.

الموقع الإسرائيلي قال: “إنّ إسرائيل غير جاهزة لمواجهة التهديدات المختلفة، وهي غير قادرة على مواجهة الصواريخ التي قد تُطلق من لبنان أو سوريا”.

  • مركز فيريل للدراسات. الدكتور جميل م. شاهين.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz