قواســم مُشـتركة بيـن “ترامـب” وسـفاح نيوزيلنـدا

قالت صحيفة الواشنطن بوست: إن سفاح نيوزيلندا الذي ذكر في “بيانـه” اسم الرئيس الأمريكي “ترامـب”، يستخدم العبارات نفسها التي وصف بها “ترامب” المهاجرين، وتحديدا كلمة “غُـزاة”.

وقالت الصحيفة: “لن نلقي باللوم على ترامب لهذه المأساة، رغم تاريخه في إصدار تصريحات مُعادية للإسلام، وقرار حظر مهاجرين من دول إسلامية”.

مشيرة إلى أن “عليه أن يدين القاتل الذي استخدم تعابير ترامب نفسه..

لقد سمعنا قول الرئيس، بأنه لا يعتبر أيديولوجيا القومية البيضاء مشكلة، وهذه بالطبع رسالة خاطئة، لأن عليه أن يُعلن بكل وضوح أن أيديولوجية مُهاجم المسجدين في نيوزيلندا غير مقبولة أبداً” .

من جانبها، رأت صحيفة “نيويورك تايمز” أن “أيدي جميع الذين أسهموا في نشر الخرافة بأن المسلمين يشكلون خطراً مُلطّخة بالدماء…

وأضافت: “إذا كانت فكرة أن المسلمين يشكلون خطراً أصبحت منتشرة، فإن ذلك يعود إلى استعمال مثل هذا الكلام مِن قِبل الرئيس ترامب”.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات ترامب خلال زيارته لبريطانيا العام الماضي، التي حذّر فيها المملكة المتحدة قائلاً إن “الهجرة بدأت تُغيّر النسيج الاجتماعي في الدول الأوروبية”، مضيفة أن “ترامب” دعا إلى “العمل بسرعة للتعامل مع الهجرة”.

ولفتت الصحيفة إلى تصريحات “ترامب” التي قال فيها إن “الإسلام يكرهنا”، مؤكدة أنه “من غير المفاجئ أن نرى إرهابي المسجدين في نيوزيلندا يُشيد بـ”ترامب” كرمز للهوية الجديدة للبيض والهدف المشترك” .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*