فنلندا: أقارب إمام المسلمين في فنلندا قاتلوا لصالح تنظيم داعش في سورية

كشفت تحقيقات صحفية أن ابنة وصهر إمام المسلمين في فنلندا “عبد المنان” غادروا إلى سورية منذ عام 2014 من أجل القتال لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي.

هذا ما أعلنته هيئة الإذاعة والتلفزيون الفنلندية  (Yleisradio) المعروفة اختصاراً بـ”YLE” بالتعاون مع قنوات تلفزيونية أوروبية أخرى.

وكشف التحقيق الصحفي أن صهر الإمام عبد المنان يدعى “تاز رحمن” من أصل بنغالي، هو من بين المواطنين الفنلنديين الذين انتقلوا إلى سوريا وقاتلوا لصالح “داعش”.

قبل مغادرته فنلندا، كان رحمن يمتلك شركتين في فنلندا: مطعم للبيتزا في هلسنكي وأكشاك مواد غذائية في أولو , ولقد تبيّن أن الإمام عبد المنان كان شريكاً له في الأكشاك، وأن تاز رحمن كان متزوجاً من ابنة المنان ، وفق ما ورد في التحقيق.

وخلال المقابلة ، اعترف الإمام أن صهره ، مع ابنته وأطفاله ، موجودون في سوريا منذ عام 2014 ويقاتلون إلى جانب داعش.

لكن عندما سأله صحفي عن صهره رحمن، اعترف بأنه زوج ابنته وقال: “هو أحد أقربائي، وزوج ابنتي، هذا كل شيء يمكنني أن أقوله”.

وأكد أنه لم يكن على عِلم بنيّة ابنته وزوجها المغادرة إلى سوريا، وأضاف أنه لا يعرف ما إذا كانت ابنته في سوريا حالياً أم لا، مضيفاً أنه لم يسمع أي شيء عنها خلال العامين الماضيين.

في مايو 2017 أعلن داعش عن مقتل “رحمن” ونشر صورة له. خلال المقابلة، أكد الإمام أنه لا يتحمّل أي مسؤولية عن أقربائه.

“عندما يتخذ شخص ما قراره بشكل مستقل دون الرجوع لأحد ، يكون هو أو هي مسؤولاً عن تصرفاته”. يقول المنان.

المصدر : Sputnik-de        

                                                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz