يا سـاده سـتصلكـم مقالتـي …

يا ساده ستصلكم مقالتي لأنها أهم ما سمعتموه أو قرأتموه منذ سنوات ستصلكم عن أي طريق .هل تعتقدون أنكم بمنجى؟!

أبداً لكنكم تؤجّلون مادمتم البقرة الحلوب كي يُذبح العرب بسكينكم ويحسن إخراج اللعبة السياسية عرب يذبحون العرب والدين وسيلة والغاية تقسيم كل ما يقبل القسمة وتوليد كلّ طاقات الكره والبغضاء بين العرب ويموت الإسلام قبل أن يموت العرب بعد أن ينتهي دوره في تدمير الإسلام للإسلام وتدمير الإسلام للعرب ولكلّ ما هو جميل ويكون الصهاينة والأوروبيون وفي طليعتهم أمريكا وكندا قد نجحوا أيّما نجاح في خطتهم .

ما هي الأجراس القادرة على إيقاظكم أيها النائمون ؟؟ أما شبعتم من الدناوة والعمالة والخسّه ؟!!

أما كفاكم نذالة أما شبعتم غدراً ؟.

أيها الأعراب لو كان ماء البحر خيانة لشربتموه ولو كان رذالة لأكلتموها أما كفاكم؟

لا تنفع معكم مشتقات الحياء فأنتم لا تعرفون أياً منها . ولو فتشنا باحثين في كل قواميس اللغات عن أوسخ الكلمات التي يوصف بها أراذل القوم لما انطبقت عليكم لأنكم أقذر وأوسخ وأشدّ رذالة ولو بحثنا في قواميس الكفر والهزء بالأديان والأنبياء لما وجدنا ما يليق بكم ولقلنا عن أبي جهل (رضي الله عنه) ؟!!.

يا أيها الخوث .. الغباء هواؤكم والقذارة ماؤكم متى تصحون متى تستيقظون من رقادكم ، أوصلَ بكم الموصول إلى خيانة البلاد العربية بلداً بلداً !!

أوصل بكم الموصول إلى عرض أمهاتكم وبناتكم ؟! لينسوكم عروبتكم وشهامتكم ولينسوكم دينكم وأن المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص !!.

وأنتم أيها المثقفون في بلاد الأعراب أتعتقدون أن التحرر من أولاد البغايا يأتي بالأماني ..عجيبٌ أمركم ..متى تتحركون؟ متى تثورون ؟

متى تتخلّصون منهم والله لو تهامستم تهامساً لخلعتموهم ولو أعطيتم لبلادكم ربع الوقت الذي تعطونه لهواتفكم المحمولة لحررتموها فماذا أنتم فاعلون ؟

وأيها الشرفاء البقية الباقية من نقاء العروبة وصفاء الإسلام إلى متى أنتم مستسلمون !؟

متى تدبّ النخوة فيكم وأنتم ترون أولاد البغايا مداساً لأعداء العروبة والإسلام هبّوا فقد نادتكم الأوطان والأديان، هبّوا فقد آن الأوان لتتخلّصوا ممّن يتلاعبون بالدين ويجعلونه أداة قتل ودمار وتكفير وعار لصحيح الدين السَمح المُحبّ.

وها قد ظهرت القومية البيضاء في كلّ بلاد العالم المتحضّر تقتلكم وتسعى إلى القضاء على الإسلام وتحمل البشرية الحقد عليه وهذا ما سعى إليه ساستهم أيضاً بعد أن صنعوا الحركات الإسلامية الإرهابية ليتولّد عنف وقتل وذبح ..ثم يتولّد رد فعل فتظهر القومية البيضاء.

وكلّ السبب الحكّام العرب الخونة التابعين لأعداء العروبة والإسلام .

أيها الحكّام الخائِفون الخائِنون خذوا من سورية قدوة واتبعوا خطواتها في المقاومة والتحرر إن كانت فيكم بقيّة صالحة وإلا فإنكم إلى فناء وضياع .

  • كتبه الدكتور (علي الشعيبي).

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*