نشرة مركز التوفيق بين الأطراف المتحاربة ورصد حركة المهجرين (10 أيار 2019 م)

  • أولاً– عودة اللاجئين من أراضي الدول الأجنبية : عاد في اليوم الماضي إلى الجمهورية العربية السورية من البلدان الأجنبية (1033) لاجئاً.

    من لبنان عبر المركز الحدودي جديدة يابوس، و تلكلخ، (328) من ضمنهم (نساء  98، أطفال 167) ،

    ومن الأردن عبر المركز الحدودي نصيب عاد (705) لاجئين ، من ضمنهم ( نساء 212 ، أطفال 360 ).

منذ 18 تموز 2018 م، عاد ما مجموعه (219998) شخصاً من أراضي الدول الأجنبية :

من لبنان (76852) شخصاً من ضمنهم (نساء 23203، أطفال 39113) عبر المركز الحدودي جديدة يابوس (45794) لاجئاً ، تلكلخ (24024)، زمراني (4346)، الدبوسية (1834) ، القصير (8549).

من الأردن عبر المركز الحدودي “نصيب” (143146) شخصاً (نساء – 42973 ، أطفال – 72993).

وفقاً لبيانات مفوضية الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في 1 نيسان 2019م ، يتواجد (752 659 6) لاجئاً سورياً في (45) دولة مسجل رسمياً .

منهم (926 997 1) امرأة و (474 396 3) طفلاً.

من خلال سفارات الاتحاد الروسي في البلدان الأجنبية تمّ إحصاء أعداد المواطنين السوريين في هذه الدول.

منذ 30 أيلول 2015  م، عاد (449278) مواطناً سورياً من ضمنهم (134834 امرأة ، 229028 طفلاً) من أراضي الدول الأجنبية.

في الوقت الراهن ، تم تفعيل عمل (11) مركزاً حدودياً ومركز عبور وهذه المراكز تعمل على مدار الساعة :

على الحدود السورية – اللبنانية – خمس مراكز حدودية (زمراني، جديدة يابوس، الدبوسية، تلكلخ، القصير).

على الحدود السورية – الأردنية – مركز نصيب.

ضـمن أراضـي الجمهـورية العربيـة السـورية – ثلاث نقـاط عبـور ( “أبو الضـهور” و ” الصالحية “و ” جلب” ).

جواً عبر مطار دمشق الدولي.

تتخذ القيادة السورية خطوات فعّالة لتحسين كفاءة آلية عودة اللاجئين السوريين من أراضي الدول الأجنبية.

  • ثانياً إقامة المواطنين العائدين : عاد (15) مواطناً سورياً إلى أماكن إقامتهم الدائمة خلال اليوم ، 12 شخصاً إلى الغوطة الشرقية منهم (5 نساء و 3 أطفال) .

منذ 30 أيلول 2015 م ، عاد (923 141) شخصاً منهم (نساء – 956 42 ، أطفال – 70135).

عبر معبر “الصالحية” (محافظة دير الزور) لم يلاحظ حركة عودة ؛ منذ 25 آب 2018 م عاد (41008) شخصاً (امرأة 096 14، و 759 18 طفلاً) .

تم عبور (410 2) آلية و (299 2) رأساً من الماشية.

عبر معبر جلب (محافظة حمص) عاد 3 أشخاص  منهم (نساء -1، أطفال – 1). وعبور 2 آلية و (50) رأساً من الماشية. من 19 شـباط 2019 م، عاد (14390) شـخصاً منهم (نساء – 3900 من الأطفال – 7289) ، وعبـور (872) آليـة و (4331) رأساً من الماشية.لم يسجّل خروج للاجئين من مخيم الركبان.

إجمالاً ، منذ 23 آذار 2019 م، غادر المخيم (11576) شخصاً (نساء – 3229 ، أطفال – 6034 ) ، وعبور (466) آلية.

لم يسجّل خروج للمواطنين لهذا اليوم من مناطق خفض التصعيد بإدلب، إجمالاً ، اعتباراً من 4 آذار 2018 م، غادر (736 44) شخصاً (14413 امرأة و 398 20 طفلاً) ، وعبور (751 4) آلية و (841 54) رأساً من الماشية.

من 30 أيلول 2015 م عاد إلى أماكن الإقامة الدائمة (1296845) لاجئاً من (النساء 391436 – الأطفال  656816)، من 1 كانون الثاني 2019 م (28249) شخصاً (النساء –8877, الأطفال 13050).

  • ثالثاً: المدن والبلدات المستعدة لاستقبال اللاجئين: في (413) منطقة سكنية، كانت أقلّ المناطق تأثراً بالأعمال العسكرية، تم إنشاء أماكن لاستقبال اللاجئين وإيوائهم تتسـع لـ (650 1502) مهجراً.

  • رابعاً: إصلاح البنى التحتية: من تاريخ 18 تموز 2018 م تم ترميم المنشآت التالية في الجمهورية العربية السورية :

– (851) مؤسسة تعليمية و (164) مؤسسة طبية.

– خمسة جسور طرقية و إصلاح (1041.5) كم من الطرق. (0.3 كيلومتر في اليوم) .

– تم تمديد (963) كم من الخطوط الكهربائية بمعدل (0.1) كم باليوم الواحد.

– تم إصلاح (141) مضخة مائية ، (188) مخبزاً ، (637) محطة كهرباء فرعية ، (14305) مؤسسة صناعية .

حالياً في (345) منطقة سكنية بمحافظات حلب, دمشق, دير الزور, حلب, حماه, حمص, درعا ، السويداء والقنيطرة والرقة، العمل جارٍ لإصلاح (436 2) من المباني السكنية، (218) من المدارس (169) روضة أطفال ، (204) من المؤسسات الطبية, (202) من المخابز ، (206) من المحطات الفرعية الكهربائية و (249) من محطات ضخ المياه و (93) من المباني الثقافية.

  • خامساً – المساعدات الإنسانية: تم تنظيم وتنفيذ ما مجموعه (113 2) عملاً إنسانياً. حيث تم توزيع (3366.53) طناً من الغذاء ، والمياه المعبأة في زجاجات والضروريات الأساسية على المواطنين السوريين.

وخلال اليوم الماضي ، لم تقدّم الرعاية الطبية.

قدّم أخصائيون طبيون تابعون لوزارة الدفاع في الاتحاد الروسي المساعدة إلى (964 104) من المواطنين السوريين.

  • سادساً – إزالة الألغام : قامت قوات الهندسة في الجيش العربي السوري بإتلاف مخلّفات الإرهابيين وتطهير المناطق في جاسم والحارة بمحافظة درعا، ودوما بمحافظة ريف دمشق.

حيث تم تطهير (1.9) هكتار من الأراضي، و العثور على (31) من الأجسام المتفجّرة وتمّ تدميرها.

إجمالي ما تمّ تطهيره : (117.4 2) هكتار ، (3317) مبنى (هياكل) ، (273.4) كم من الطرق.

تمّ العثور على (21154) عبوة ناسفة وتدميرها .

  • سابعاً- الترتيبات التنظيمية لاستقبال اللاجئين: وفي محافظات حلب ودمشق وحماة ، يجري تنفيذ برنامج حكومي لإعادة ترميم المباني في المناطق المحررة من الإرهاب.

    يشتمل البرنامج على ثلاث مراحل: إعداد البنية التحتية (إمدادات المياه ، الكهرباء) ، تقديم المساعدة إلى السكان ، عودة السكان إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

تقوم لجان المصالحة الوطنية بالتفاوض مع المسلحين الراغبين بتسليم أسلحتهم طواعية وتسوية أوضاعهم القانونية.

تقوم لجنة التنسيق في الجمهورية العربية السورية لعودة اللاجئين بأنشطة اجتماعية – اقتصادية لتعزيز عملية إعادة بناء الهياكل الأساسية و البنى التحتية للمناطق المحررة، واتخذت التدابير لتجهيز نقاط استقبال اللاجئين من الخارج إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz