قمّة “البلطجة” وذروة “الزعرنة”؟!

أثار وزير الصناعة والتجارة الأردني حالةً من الغضب في الأوساط السياسيّة والاقتصاديّة الأردنيّة عندما أصدر فرَماناً بحظر جميع رُخص الاستيراد والتُصدير من وإلى سورية، الأمر الذي أصاب الكثير من التجّار ورجال الأعمال بحالةٍ من الإحباط، وفجّر حالةً من البلبلة والجدل في الشارع الأردني.

وحاول الجانب الرسمي تبرير هذا القرار بتسريب تقارير صحافيّة تتحدّث عن مُعاملة سيّئة من الجانب السوري للتجّار والبضائع الأردنيّة، أو رفع الرسوم المفروضة على البضائع والشاحنات التي تقلّها في الاتّجاهين، ولكن هذه التبريرات الرسميّة لم تُقنع إلا أقليّة الأقليّة، التي كانت تُعارض خطوة فتح الحدود بسبب وقوفها في الخندق الأمريكي.

وترى افتتاحية (رأي اليوم) بأن سوريّة التي تقبض على الجمر هذه الأيّام، وتُحاول ضبط النّفس في مُواجهة ظُلم ذوي القُربى، وفي الأردن تحديداً، تعيش حالةً من خيبة الأمل من جارها الجنوبي، خاصّةً عندما لجأت إليه للمُساهمة في حل أزمة المحروقات لتجِد هذا الجار يُدير وجهه إلى النّاحية الأخرى.

ويُفاجأ، أيّ الجار السوري، بإصدار مصفاة البترول الأردنيّة حظْراً على تصدير أيّ من إنتاجها إلى سورية.

وكلمة السّر التي تُوضّح أسباب هذه الانتكاسة في العلاقات السوريّة الأردنيّة التي وأدت فرحة شعبيّة عفويّة بفتح الحُدود، يُمكِن العُثور عليها في دهاليز قلعة السّفارة الأمريكيّة في العاصمة الأردنيّة.

وبالتّحديد في مكتب المُلحق التّجاري الأمريكيّ الذي بات صاحب القرار الأوّل والأخير في كلّ صغيرةٍ وكبيرةٍ تتعلّق بالأنشطة التجاريّة الأردنيّة.

وتتابع الصحيفة، إن هذا المُلحق التجاري، الذي يتصرّف كمندوبٍ سام، استدعى رجال أعمال أردنيين على رأسهم “أحمدي الطباع” وزير التجارة الأردني الأسبق، وأبلغهم، بوقف كل أعمالهم التجاريّة مع سورية، وهدّد بأنّ كُل من يخترق هذه الإملاءات سيوضع على القوائم الأمريكيّة السّوداء، ومُواجهة سلسلة طويلة من العُقوبات.

وكان عبد الكريم الدغمي، النائب في البرلمان الأردني، مُصيباً حسب الصحيفة، عندما وصف هذا التصرّف الأمريكيّ بأنّه قمّة “البلطجة” وذروة “الزعرنة”.

ولكن هذه الجُرأة والشّجاعة في التّوصيف، ومن شخصيّة نيابيّة أردنيّة لها ثُقل، لم ولن يُغيّر من الواقع المُؤسف الذي يعكسه قرار وزير التجارة الأردني بحظر تصاريح التّصدير والاستيراد من وإلى سورية.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz