الإرهابيون يُحضّرون لاستفزاز آخر باستخدام الطائرات بدون طيار

على المشارف الشمالية لمدينة معرة النعمان بمحافظة إدلب تتواجد مجموعات “جبهة النصرة” من ضمنها جماعة تتألف من المتخصصين في جمع وتوجيه الطائرات بدون طيار.

تمتلك هذه المجموعة المسلّحة حوالي (50) طائرة بدون طيار هجومية ، معظمها محلية الصنع.

وهذه الطائرات المجهّزة بالذخيرة ، يستخدمها الإرهابيون لقصف المواقع ذات الأهمية الخاصة للقوات الحكومية السورية.

واستخدمت مراراً في شنّ هجمات على القاعدة الجوية الروسية “حميميم”.

يقوم الإرهابيون بجمع الطائرات بدون طيار ، بالإضافة إلى إصلاحها. فعّالية هذه الطائرات بدون طيار ليست عالية. معظم الطائرات دُمّرت بنجاح من قبل المضادات الجوية قبل وصولها للهدف.

بيد أن استخدامها الواسع النطاق من جانب الإرهابيين يمكن أن يكون خطيراً، وذلك في الحالات التي تتمكن فيها بعض الطائرات من الوصول إلى الهدف ومحاولة القصف.

إن وجود هذه “الطائرات” بأيدي الإرهابيين تدلّ على أهمية تنفيذ المهمات، فهي تمكنهم من تنفيذ عمليات إرهابية على مباني مُسيّجة بسياج عال.

في نفس الوقت, تركيز مثل هذا العدد الكبير من الطائرات بدون طيار في مكان واحد يشير مباشرة إلى أن المسلحين يُحضّرون لاستفزاز آخر باستخدام طائرات بدون طيار.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz