5 أسرار شخصية لا تبوح بها للآخرين

عادةً لا ينصح الاحتفاظ بالأسرار لأن ذلك قد يتسبّب لكَ بالضرر النفسي والعاطفي ولكن سننصحك بعدم مشاركة بعضها فأحياناً عدم مشاركتك لبعض الأشياء الشخصية يكون طريقاً للنجاح:

  • أهدافك : إبقاء أهدافك الشخصية سراً قد يساعدك على تحقيقها، فقد وضّحت الدراسات أنك إن شاركت أهدافك مع الآخرين والحصول على مديحهم لكَ بسبب التفكير بها، سيحضّ دماغك على إنتاج “الأندروفين” الذي سيجعلك تشعر بالرِضا وكأنك حققتها بالفعل ممّا سيجعلك تتقاعس بالعمل على الوصول إليها.

  • حياتك الشخصية : حياتكَ الشخصية ليست من شأن أيّ أحد آخر، وإخبار الآخرين عنها قد يجعلك عرضة للانتقاد وإطلاق الأحكام، والقرارات التي تتخذها في حياتك هي شأن خاص لذلك عليك أن تبقيها من نفسك كي لا تسمع الآراء الأخرى التي قد تكون غير ضرورية.

  • الأحداث العائلية : تحدث المشاكل دوماً في كل العائلات، إنه عبء على الجميع تحمّله، ومع ذلك يتوجّب عليكَ ألا تخبر الجميع بمشاكلك العائلية، لكن لتخفيف الحمل النفسي من الممكن أن تشاركها مع شريك حياتك أو أصدقائك المقرّبين القادرين على توجيهك وتوفير الدعم النفسي لك.

  • الأعمال الخيرية التي تقوم بها : إخبارك للآخرين بالأعمال الخيرية التي تقوم بها سيجعلك تبدو كشخص أناني ومتعجرف، وينطبق هذا أيضاً على قيامك بتصرّف شجاع، فالجميع يواجهون التحديات بشكل يومي، وبحثك عن التقدير والثناء من الآخرين سيجعلك تبدو مغروراً ، لذا عليك أن تترك هذا للآخرين الذين سيلاحظون شجاعتك وسيعجبون بها.

  • الممتلكات المادية: يريد الجميع أن يكون لديهم الكثير من الأشياء الجميلة، ولو كان باستطاعتهم لامتلكوها كلها، ولكن لا يريد الجميع أن يسمعوا أو أن يشاهدوا كيف تدلل نفسك وما تملك بحوزتك، من الصحيح أن الغيرة صفة سيئة للغاية، ولكن التعجرف والغرور أسوأ منها.

المصدر (aliqtisadi.ps)          

                                                

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz