توقفوا عن شرب الماء الميّت وتعرفوا على فوائد ماء الفخار

يعتقد الباحثون أنّ الماء يفقد نسبة كبيرة من قيمته الطبيعيّة أو طاقته الحيوية لدى مروره بالأنابيب والمواسير .

فلا يستفيد الشارب عند تناوله مباشرة من صنبور المياه ، وقد اصطلح البعض على تسميته بالماء الميّت ونقصد بذلك أنّ الماء يتوفّر في الطبيعة على شكل جزيئات تتحد مع بعضها بأشكال وروابط هلاميّة وهندسيّة خاصّة ، فعندما يمرّ الماء في الأنابيب فإنّ الضغط الواقع عليها يُدمّر هذه الروابط والأشكال فيفقد هذه الطاقة الحيويّة ، أمّا الأواني الفخارية التي تعدّ أقرب المواد الموجودة في الطبيعة إلى الإنسان فإنّها تحتفظ بها .

لذا يُنصح بوضع الماء المخصّص لأغراض الشرب أو الطهي داخلها . كي يستفيد جسم الإنسان استفادة قصوى منه.

يستخدم البعض …. ماء الفخار لعلاج بعض أمراض الكلى والحصوات . بسبب صفائه وخلوّهِ من الشوائب .

ممّا يسمح بتنظيف الجسم من السموم، وتطهير المجاري البوليّة خاصّة من يعانون من انسدادات متكرّرة فيها بفعل الرواسب والحصوات ، كما يُساعد في علاج مرضى الربو وحساسيّة الجهاز التنفسي بتخليص المجرى التنفسيّ من الشوائب والبلغم .

خاصّة في فترات هبوب الرمال والأتربة، كما أنه يساعد في تخفيض نسبة السكر في الدم؛ لذا يلجأ إليه بعض مرضى السكري، علاوة على أنّه يوفّر الأوكسجين الضروري لطاقة الجسم وصحّة الدماغ بسبب احتفاظه بالشكل الطبيعيّ للماء الموجود في الطبيعة.

تمّ إجراء فحص بحثيّ على الماء في الأواني البلاستيكيّة، والنحاسيّة والزجاجية إلى جانب الفخار ، فظهر أنّ الفخار هو الوحيد الذي استطاع إعادة العناصر الحيويّة للماء ، ومُقاومة البكتيريا الضارّة في الماء ، ما يؤهّله لأنّ يكون وعاء حفظ مثاليّ للماء الصالح للشرب والطهي.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz