حينما تتحكم الجذور بأنماط السلوك الأمريكي

 بقلم : ( د. أحمد الحاج علي )

كم نحتاج من عمليات الاستطلاع الذهني ومن إجراء المقارنات والمقاربات لكي نصل إلى حدَّ مقبول من التعرّف على حقيقة المواقف الأمريكية في التطبيقات السياسية والعسكرية والاقتصادية.

والمسألة هنا تبدو مُعقدة ومتراكمة ولكن الذي يسعفنا في تحديد السلوك الأمريكي هو ثلاثة عوامل أساسية:

أولها هو الأهم الذهاب باتجاه عمق وتاريخية السياسات الأمريكية منذ نشأة هذه الدولة في العام (١٧٧٦) وعلى مدى أكثر من أربعين رئيساً أمريكياً ونكتشف هنا بأن العنصرية من جهة والنظرة الدونية للعالم بما فيه القارة العجوز أوروبا هي التي تؤسس لهذا النمط من السلوك الأمريكي على امتداد العقود والقرون الماضية وهذا جذر مؤرق ولا يملك أحدٌ من صنّاع السياسات الأمريكية أن يتجاوزه أو أن يتخلّص منه ولا يقلل من خطورة هذا الجذر الأمريكي توقيع المعاهدات التاريخية مثل ( وتسـفاليا ) أو المساهمة الكبرى في صياغة قوانين وشرعية الأمم المتحدة بمؤسساتها ووكالاتها المتخصصة ، إذ كل سلوك أمريكي ينطلق من قاعدة النزعة العدوانية ويعود ليصبّ فيها.

أما العامل الثاني فهو مُجمل مضامين ومستويات الحالات السياسية والحضارية عند الشعوب على مساحة الكرة الأرضية حيث نلاحظ هذا التفكك وهذا التراجع والتخلف وهذا الاختيار الدكتاتوري وبناء نظام الإقطاع السياسي في الدول وأجهزة الحكم ونمط العلاقات البينية عند كل دولة ومع الدول أو الكتل الإقليمية الأخرى وهذا عامل ليس مساعداً فحسب ولكنه تأسيسي في بناء قواعد وجسور العلاقات الأمريكية مع الشعوب والدول الأجنبية.

أما العامل الثالث فهو اختصاصي في طبيعة النظام السياسي العربي منذ نشأة هذا النظام المتدرجة والمتكررة وحتى الآن ولا سيّما في ذلك الجزء الهام من الوطن العربي سواءً في الخليج العربي عبر هذه المشيخات وفي عمقها مملكة آل سعود أو من خلال الدول التي ترسّخت فيها الاختيارات الملكية ومن خلال النموذجين تنكشف حقيقة ارتباطهما بالاستعمار الغربي البريطاني أو الفرنسي ومن ثم الانتماء العضوي والكامل للمنهج الأمريكي سياسياً بكل ما يتطلبه هذا المنهج أو يطلبه عند الضرورة.

ومن هنا نلاحظ هذا السلوك الأمريكي بأنه منذ زمن بعيد يرى في فلسطين وعاصمتها القدس وجوداً تاريخياً وطبيعياً للكيان الصهيوني وكل الذي حدث هو لحظة إعلان الموقف الأمريكي على المكشوف ومن هذه العوامل نستدلّ على أن السياسات الأمريكية ليست مفاجئة ولكن السقوط العربي الرسمي هو المفاجئ.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz